الأخبار العاجلة

وزير الزراعة يعقد اجتماعا موسعا مع مزارعي الطماطة ومنتجي الدواجن في البصرة

لتفعيل التنسيق المشترك وحماية المنتج المحلي

بغداد ـ الصباح الجديد:

عقد وزير الزراعة المهندس محمد الخفاجي اجتماعاً مع ممثلي فلاحي ومزارعي محصول الطماطم ومنتجي الدواجن، في محافظة البصرة ، بحضور سفيرة جمهورية العراق في روما ، المندوبة الدائمة لدى منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة “الفاو” صفية السهيل.
واكد الوزير على التشديد بتطبيق وحماية المنتج المحلي وتوفير سلة غذائية متكاملة للمواطن، فضلا عن ضبط ومراقبة اسعار المواد في الاسواق المحلية، واستمرار منع استيراد محصول الطماطم وتصدير فائض الانتاج الى المملكة العربية السعودية ودول الخليج وعدد من الدول الاوروبية ، من خلال فتح سوق للتصدير لخلق تبادل تجاري معهم دعما للاقتصاد الوطني العراقي.
واعلن الوزير انه سيتم انشاء اكبر معمل لانتاج معجون الطماطم في الشرق الاوسط في محافظة الديوانية ، فضلا عن انشاء عدد من المعامل الاخرى في المحافظات المنتجة للطماطم، خلال العام الحالي، للاستفادة من فائض الانتاج في الصناعات التحويلية ، لافتا الى اعطائه التوجيهات والموافقات الى مديريات الزراعة لانشاء مراكز تسويقية انموذجية متطورة في المحافظات كافة، تحتوي على علوة ومركز تسويقي ومخازن مبردة متطورة ، لاستيعاب المنتج الزراعي المحلي.
واشار وزير الزراعة الى انه سيتم مناقشة عدد من المواضيع المتعلقة بالقطاع الزراعي خلال جلسة مجلس الوزراء المقبلة ، منها جدولة ديون الفلاحين والمربين وتطبيق الامن الغذائي والاقتصادي وفتح وانشاء العلاوي ومراكز التسويق وتوفير المبيدات والاسمدة والنايلون لمزارع الطماطم ، مشددا على ان واجبه المهني هو حماية المنتج المحلي ودعم الفلاحين والمزارعين والمربين وتوفير المستلزمات والمستحقات المالية لهم وتذليل المشكلات والمعوقات التي يواجهونها.
من جانبها عبرت السيدة السهيل ، عن سعادتها بحضور الاجتماع مع الفلاحين ، مبينة انه سيتم تنسيق الجهود باتجاه دعم المنتج المحلي ، وتوفير فرص العمل وتشغيل الايدي العاملة ودعم الاقتصاد الوطني، فضلا عن العمل على حشد الجهود من خلال التنسيق مع المنظمات الدولية بغية رفد العملية الزراعية بالدعم المطلوب ورفع مستوى التنسيق والتعاون المشترك.
على صعيد متصل أعلن الوزير عن صدور قرارات مهمة لمنع التهريب من قبل رئيس مجلس الوزراء خلال اللقاء الذي تم بحضور وزير النفط إحسان عبد الجبار ورئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية وعدد من ممثلي مزارعي محصول الطماطة في محافظة البصرة.
وتضمنت القرارات، تشكيل فريق عمل برئاسة ممثلين عن جهاز الأمن الوطني ومديرية مكافحة الجريمة الاقتصادية والاتحاد العام للجمعيات الفلاحية فضلا عن ممثل من مديرية الزراعة في كل محافظة لغرض النزول ومتابعة علاوي الخضار ومراكز التسويق داخل المحافظات والاقضية والنواحي للتفتيش على البضائع والمنتجات المهربة لمحصول الطماطة والدواجن خاصة وأن هذه المنتجات المهربة أثرت سلبا على المنتج المحلي وتسبب الأضرار الكبيرة بالفلاحين والمزارعين.
كما تم التوجيه وبشكل عاجل باتخاذ الإجراءات القانونية وإحالة المهربين للقضاء وإتلاف جميع الكميات التي يتم السيطرة عليها وخاصة محصول الطماطة .، لافتا الى أن هناك قرارات مهمة لاحقة ستصدر عن اجتماع مجلس الوزراء بشأن دعم الفلاحين والمزارعين في محافظة البصرة وحماية المنتج المحلي والحد من عمليات التهريب والعمل على عدم دخول المحاصيل من المنافذ غير الرسمية وتحقيق الجدوى الاقتصادية المناسبة للفلاحين واعتماد الروزنامة الزراعية في تحديد حاجة البلد من المحاصيل الزراعية.
واشار الوزير إلى مناقشة جميع المعوقات التي تعترض مزارعي الطماطة من قبل رئيس الوزراء والتوجيه من قبله بتذليل جميع المشكلات وإيجاد الحلول المناسبة لها دعما للاقتصاد الوطني.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة