الأخبار العاجلة

العادلي يتراس اجتماعاً لغرض دراسة الجدوى الاقتصادية من انشاء سدود حصاد المياه

الموارد المائية تؤكد سلامة سد الموصل

بغداد _ الصباح الجديد :
ترأس وزير الموارد المائية الدكتور جمال العادلي اجتماعاً في مقر الوزارة بحضور المستشارين ومدير عام الهيئة العامة للمياه الجوفية ومدير عام المركز الوطني لادارة الموارد المائية وعدد من الخبراء والمختصين في مجال المياه الجوفية وادارة الموارد المائية وجرى خلال الاجتماع دراسة الجدوى الاقتصادية من انشاء سدود حصاد المياه والاماكن المحتملة لانشائها لغرض تغذية المياه الجوفية وتحسين نوعية المياه وخصوصاً بعد زيادة كميات الامطار والسيول الواردة الى البلاد.
واكد الوزير على استعمال التكنولوجيا الحديثة في مجال تحديد مكامن المياه الجوفية والاعتماد عليها كمياه بديلة مستقبلاً والتعاون مع وزارة النفط في مجال تبادل المعلومات ومجال حركة المياه الجوفية، مشدداً على ضرورة دراسة تحديث الدراسة الاستراتيجية لتحديد اوليات العمل والتاكيد على زيادة استصلاح الاراضي الزراعية في عموم المحافظات وباستعمال خدام طرق الري الحديثة من خلال دعم جمعيات مستخدمي المياه وتخلل الاجتماع تقديم عرض تفصيلي عن الوديان الشرقية للبلاد في محافظتي واسط وديالى كما واشاد السيد الوزير بالدراسات المقدمة من قبل الهياة العامة للمياه الجوفية و مركز ادارة الموارد المائية داعياً الى بذل المزيد من الجهد في مجال تحديد كميات المياه الجوفية واستغلالها لاغراض الزراعة الشرب والاستخدامات الاخرى .
كما ترأس الوزير الاجتماع الفني الذي حضره السادة المديرين العامين والخبراء والمختصين بالسيطرة على توزيعات المياه وتشغيل السدود في الوزارة وتشكيلاتها.
وناقش المجتمعون من خلال العروض التوضيحية دراسة أمكانية تبويب المسيل المائي لسد العظيم في محافظة ديالى لتأمين تشغيل أمن لأمرار الموجات الفيضانية المحتملة وعدم الاضرار بمدينة بغداد، لكون نهر العظيم مؤثرا في رفع منسوب المياه لمحافظة بغداد وخاصة أذا توافقت الموجة مع أمرار موجات من مؤخر سدة سامراء.
واكد الوزير ضرورة التعمق بالدراسة للوصول الى قناعات راسخة بشأن تنفيذ مثل هكذا مشاريع استراتيجية مهمة.
من جانب اخر تناقلت بعض وسائل الاعلام أنباء حول عدم كفاءة سد الموصل نتيجة لهطول كميات كبيرة من الامطار ومن جانبها تؤكد وزارة الموارد المائية سلامة سد الموصل ولاصحة للأنباء التي تناولتها بعض وسائل الاعلام وتوكد عمله بشكل طبيعي وانسيابي وتمكنت الوزارة من خزن كميات المياه التي هطلت نتيجة لسقوط الامطار في سد الموصل خلال المدة الماضية والتي تعد الاكثر غزارة منذ عقود .
وأوعز وزير الموارد المائية بأستنفار جميع ملاكات ومعدات الوزارة لغرض تسليك موجات السيول التي حصلت نتيجة للامطار الغزيرة التي هطلت داخل مدينة الموصل باتجاه نهر دجلة لغرض خزنها في بحيرة الثرثار.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة