الأخبار العاجلة

اتحاد الكرة يتنحى مقابل «عفو رئاسي» وتنازل درجال عن جميع الشكاوى

نسخ الإستقالة محفوظة بعهدة البرلمانية والوزارة قبل إرسالها إلى فيفا

بغداد ـ الصباح الجديد:

وافق الاتحاد العراقي لكرة القدم، على الشروط التي وضعها النجم الدولي السابق عدنان درجال، وتقديم استقالة لجميع أعضائه.. وعقد الاتحاد اجتماعاً مع درجال بحضور حكومي تمثل بوزير الشباب والرياضة أحمد رياض ورئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية عباس عليوي بالإضافة إلى مستشار رئيس الوزراء اياد بنيان.
وخلال اجتماع أربيل، اشترط درجال استقالة جماعية لأعضاء اتحاد الكرة مقابل التنازل عن جميع القضايا التي رفعها درجال في محكمة النزاعات الرياضة الدولية «كاس» وكذلك في المحاكم العراقية بتهمة «تزوير» انتخابات اتحاد الكرة و»تزوير» النظام الأساسي لاتحاد الكرة.
وعقد الاتحاد اجتماعاً أول أمس، وتمخض عنه ما يلي: اولاً: اتحاد الكرة يوافق على تقديم استقالة جماعية مقابل سحب وغلق كل القضايا المرفوعة في المحاكم العراقية وإغلاق هذا الملف نهائياً.. ثانياً: الاستقالة الجماعية مكفولة من قبل رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية عباس عليوي، بشرط إصدار عفو رئاسي عن السجناء أمين سر الاتحاد صباح رضا ورئيس لجنة الاستئناف ستار زوير وإزالة التهمة من عضو لجنة العلاقات الدولية وليد طبرة والتنازل عن شكاوى عدنان درجال في المحاكم.
ثالثاً: نسخ الاستقالة ستكون بعهدة وضمان رئيس لجنة الشباب والرياضة النيابية ووزير الشباب والرياضة قبل إرسالها إلى فيفا.. رابعاً: ترك تحديد الأمور القادمة بعمل الاتحاد العراقي لكرة القدم وفق الآلية التي يقررها الفيفا ويتم احترامها بشكل كامل من قبل جميع الأطراف.. وسيصدر الاتحاد العراقي لكرة القدم بعد قليل بياناً رسمياً بهذا الصدد.
وقدم أعضاء المكتب استقالة جماعية مقابل التنازل عن جميع القضايا المعروضة أمام المحاكم ضد الاتحاد والافراج عن اعضاء فيه: وجاء في نص الاستقالة بحسب بيان اتحاد الكرة العراقي: الى الجماهير العراقية في كل مكان: انتم الاهم وانتم الاعلى وزنا وتأثيرا وانتم من يوجه لهم الخطاب بكل تفاصيله لتكونوا على بينة واطلاعا مما جرى ويجري حيث آل اتحادكم العراقي على نفسه بنكران ذات كبير وتفضيل المصلحة الوطنية العامة على اية مصالح شخصية لتجنيب كرتنا العراقية من اية مطبات او عراقيل قادمة تجعل هذه الكرة الجميلة التي طالما وحدت شعبنا خلف منتخباته الوطنية بمثابة كرة خلاف تكبر وتتفاقم الى كراهية بعيدة عن معاني الرياضة السامية واهدافها في الحب والمودة والسلام.
وأضاف البيان «جماهيرنا العراقية المحبة، بحضور نيابي يمثل سلطة الشعب التشريعية وبحضور حكومي يمثل السلطة التنفيذية قدم اتحادنا مايمكن ان يقدمه لحل جذري للخلاف الحاصل والمؤثر على كرتنا العراقية التي ينتظرها استحقاق كبير في تصفيات كأس العالم بالموافقة على تقديم استقالة جماعية لمكتبه التنفيذي مقابل ان يتم سحب وغلق كل القضايا المرفوعة في المحاكم العراقية واغلاق هذا الملف نهائيا والسعي لاخراج الامين العام الدكتور صباح رضا وستار زوير من السجن بعفو رئاسي بعد التنازل عنهم وكذلك التنازل عن قضية وليد طبرة وتكون هذه الاستقالة بعهدة وضمان رئيس لجنة الرياضة والشباب النيابية ووزير الشباب والرياضة وارسالها الى الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا واستحصال موافقته عليها ومن ثم غلق وسحب القضية المتعلقة برئيس الاتحاد ونائبه حتى تنتهي كل هذه الملفات بشكل نهائي وترك تحديد الامور القادمة بعمل الاتحاد العراقي لكرة القدم وفق الالية التي يقررها الفيفا ويتم احترامها بشكل كامل من قبل جميع الاطراف».
وأختتمت الاستقالة بالقول «نتمنى مخلصين ان يتم احترام هذا الاتفاق بشكل كامل وعدم الاخلال به من الطرف الاخر حيث ان الكرة الان في ملعبه وهذا ماسعينا له بكل احترام للجماهير العراقية في المقام الاول ولتأكيد نكران ذاتنا باننا لسنا اصحاب مطامع او تمسك بالمناصب بل نحترم جماهيرنا ونحترم هيئتنا العامة ونعدها هي المرتكز والاساس لوصول اي شخص الى المكتب التنفيذي عبر الانتخابات الديمقراطية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة