الأخبار العاجلة

فنانة تحول المباني الى أعمال فنية مذهلة

الصباح الجديد – وكالات:
دائما يبهرنا العالم بالعجائب والغرائب المتنوعة، سواء خاصة بالبشر ام الأماكن ام الاعمال الفنية، واحدة من عجائب وغرائب العالم تتمثل بمجموعة من الاعمال الفنية شديدة الدقة والروعة والتي رسمتها احدى الفنانات الفرنسيات على العديد من المبان الكلاسيكية الاعتيادية التي تنتشر في جميع انحاء العالم.
وقامت الفنانة الفرنسية جوليان مالاند بالرسم على جدران المباني القديمة مما حولها من مجرد مباني بسيطة لا تثير اي اهتمام الى مجموعة من الاعمال الفنية الجميلة والتي نفذت بدقة، جذبت الالاف من محبي الاعمال الفنية حول العالم.
تقول مالاند ان كل تلك الاعمال التي قامت بها مستوحاة من الطبيعة، وفي كثير من الاحيان تصور الاطفال بأشكال ملونة رائعة.
وعن المدة الزمنية التي تحتاجها مالاند لاستكمال العمل الفني الواحد، تقول ان العمل قد يأخذ بضع ساعات من اجل رسم جزء صغير من الجدار، اما الجدار الكبير فيأخذ ما بين ثلاثة ايام الى اسبوع.
قامت الفنانة الفرنسية المولودة في عام 1990 والتي اصدرت كتابين بشأن السفر والفنون في الشارع بالسفر الى العديد من الدول مثل الهند، والصين، والمكسيك، واندونيسيا وفيتنام من اجل تحويل بعض المباني التقليدية هناك الى لوحات فنية رائعة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة