الأخبار العاجلة

“الموضة السريعة” “تهدد” كوكبنا

الصباح الجديد-وكالات:
أصدرت منظمة “أوكسفام”، وهي اتحاد دولي للمنظمات الخيرية، تقريرا يوضح بالتفصيل شدة الأزمة المستمرة في صناعة الأزياء والموضة، التي تعد رائدة بانبعاثات الغازات الدفيئة عالميا.
ووجدت المنظمة، التي تركز على تخفيف حدة الفقر في العالم، أن هوس اتجاهات الموضة قصيرة الأجل يتسبب في انبعاث الكمية نفسها من انبعاثات الكربون كل دقيقتين، مقارنة بقيادة سيارة حول العالم ست مرات.
وتقول “أوكسفام” إن الرحلة حول العالم ست مرات تنتج 50 طنا من انبعاثات الكربون، ويعاني أشد الناس فقرا في العالم، أكثر من غيرهم من تبعات تغير المناخ.
وقال داني سريسكانداراجا، الرئيس التنفيذي لمنظمة “أوكسفام”: “هذه الحقائق المذهلة بشأن تأثير الموضة على الكوكب وأفقر الناس في العالم، يجب أن تجعلنا جميعا نفكر مرتين قبل شراء ملابس جديدة. نحن في حالة طوارئ مناخية، لم يعد بمقدورنا أن نغض الطرف عن الانبعاثات الناتجة عن الملابس الجديدة، أو أن ندير ظهورنا لعمال صناعة الملابس، غير القادرين على الخروج من الفقر بغض النظر عن عدد ساعات عملهم”.
وكُلفت “أوكسفام” بإجراء هذه الدراسة كجزء من حملتها الثانية لشهر أيلول سبتمبر، حيث يتعهد المستهلكون بعدم شراء أي ملابس جديدة طوال الشهر.
وأشار باحثون إلى أن شراء الملابس المستعملة يساعد على إبطاء دورة الموضة السريعة، ما يمكن أن يقلل من الانبعاثات العالمية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة