الأخبار العاجلة

النفط: ارتفاع معدل إنتاج المصافي العراقية مقارنة بالعام الماضي

تنتج 14.2 مليون لتر يومياً من البنزين

بغداد ـ الصباح الجديد:

كشف وكيل وزارة النفط لشؤون التصفية، أمس السبت، عن ارتفاع معدلات إنتاج المصافي العراقية من وقود البنزين وزيت الغاز و المنتوجات النفطية الأخرى بالمقارنة بمعدلات انتاج العام الماضي.
وقال وكيل الوزارة لشؤون التصفية حامد يونس، في بيان صحافي، إن “إنتاج البنزين قد شهد زيادة يومية بلغت أكثر من ثلاثة ملايين لتر يومياً من هذه المادة، جرى إضافتها إلى إنتاج العام الماضي ليرتفع بذلك المعدل اليومي إلى 14 مليون و293 الف لتر يومياً، بعد أن كان إنتاج العام الماضي يبلغ نحو 11 مليون و485 ألف لتر يومياً”.
وأضاف يونس ان «انتاج وقود زيت الغاز الكاز قد شهد أيضا ارتفاعاً ملحوظاً زاد قرابة أربعة ملايين لتر يومياً مقارنة بمعدلات انتاج العام الماضي ليرتفع بذلك إلى 11 مليون و228 ألف لتر يومياً، بعد كان معدل إنتاج العام الماضي يقترب من 7 مليون و836 ألف لتر يومياً”.
وتابع وكيل الوزارة لشؤون التصفية، أن “هذه الزيادة جاءت نتيجة لخطط الوزارة الرامية إلى رفع الطاقة الإنتاجية للمصافي العراقية من خلال إضافة وحدات أنتاجية جديدة في مصافي الجنوب والوسط، فضلاً عن إعادة إعمار وتأهيل عدد من المصافي التي تعرضت إلى التخريب والتدمير في محافظاتنا الشمالية العزيزة من قبل العصابات الإرهابية ومنها مصفاة الصمود في بيجي”.
من جانبه قال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، إن “هذه الزيادة تسهم في تغطية جزء كبير من الحاجة المحلية للمواطنين ولقطاع الكهرباء فضلاً عن تقليل معدلات استيراد المنتجات النفطية من وقود البنزين وزيت الغاز، ما يوفر العملة الصعبة للخزينة الاتحادية”.
وأضاف جهاد إن “قطاع التصفية يشهد حالياً نمواً تدريجياً مضطرداً بعد سنوات من التحديات الأمنية والاقتصادية قد أثرت بشكل مباشر على خطط الوزارة”.
ومضى الى القول، أن “الوزارة نجحت في تصدير الفائض من الغاز السائل والمكثفات إلى الأسواق العالمية بعد تلبية الحاجة المحلية منهما”.
من جانب آخر، قال مسؤولون بوزارة النفط والشرطة إن خط أنابيب للغاز انفجر قرب البصرة في جنوب البلاد إذ عطّل إمدادات إلى محطة محلية لتوليد الكهرباء، لكنه لم يؤثر على إنتاج الغاز أو النفط.
مصدر بالشرطة عزا الانفجار إلى خلل فني ناجم عن «درجات الحرارة المرتفعة في الصيف في الهارثة شمال البصرة».
وقال مسؤولون بالدفاع المدني إن ضخ الغاز توقف إلى المحطة في حين جرى إخماد الحريق الناشئ.
وتأتي معظم صادرات نفط العراق، ثاني أكبر منتج بمنظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك)، من البصرة. وينتج العراق حالياً دون طاقته الإنتاجية البالغة نحو خمسة ملايين برميل يوميا.
وينتج العراق حالياً نحو 14 ألف ميغاواط، وفي اللإمكان أن يصل إنتاجه إلى 18 ألف ميغاواط خلال الصيف الحالي بحسب مسؤولين في وزارة الكهرباء. لكنه يحتاج في المقابل إلى نحو ضعف هذه الكمية، في ظل النمو المستمر لعدد السكان، الذي ربما يصل إلى نحو 40 مليون نسمة في غضون العامين المقبلين، لذلك، يعمل العراق على مضاعفة إنتاجه.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة