الأخبار العاجلة

ارتفاع التضخم المصري في أيار الماضي

الدولار يعاود تراجعه أمام الجنيه

الصباح الجديد ـ وكالات:

قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء أمس الاثنين إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن زاد إلى 14.1 بالمئة في أيار من 13 بالمئة في نيسان وذلك بعد أن شهد تراجعات خلال شهري آذار ونيسان.
ومقارنة مع الشهر السابق، زادت وتيرة ارتفاع أسعار المستهلكين في المدن المصرية 1.1 بالمئة في أيار من 0.5 بالمئة في نيسان.
وقالت رضوى السويفي رئيسة قسم البحوث في بنك الاستثمار فاروس ”الأرقام أعلى من المتوقع سواء على أساس شهري أو سنوي…الأطعمة والمشروبات هي السبب الرئيس في زيادة أرقام التضخم“.
وتشهد أسعار الخضراوات والفاكهة في مصر زيادات متواصلة خلال السنوات الأخيرة وهو ما دفع وزارة الداخلية والجيش لطرح بعض السلع الغذائية للمواطنين بأسعار أقل من سعر السوق في محاولة لتخفيف المعاناة عن كاهلهم.
وقال البنك المركزي المصري أمس الاثنين إن معدل التضخم الأساسي تراجع إلى 7.8 بالمئة على أساس سنوي في أيار من 8.1 بالمئة في نيسان.
لا يتضمن التضخم الأساسي سلعا مثل الفاكهة والخضراوات بسبب التقلبات الحادة في أسعارها.
وأظهر تقرير الجهاز المركزي للتعبئة أن أسعار الفاكهة زادت ”بنسبة 18.1 بالمئة واللحوم والدواجن 3.6 بالمئة والأسماك والمأكولات البحرية 1.2 بالمئة“.
ويشكو المصريون، الذين يعيش الملايين منهم تحت خط الفقر، من صعوبات في تلبية الحاجات الأساسية بعد قفزات متتالية في أسعار الوقود والدواء والمواصلات.
وفي العام الماضي، رفعت الحكومة أسعار المواد البترولية والمياه وتذاكر مترو الأنفاق وعدد من الخدمات. ومن المتوقع أن تواصل الحكومة رفع الدعم عن المواد البترولية خلال حزيران وتموز وفقا لاتفاقها مع صندوق النقد الدولي.
وتوقعت السويفي زيادة أرقام التضخم خلال الشهر المقبل بنحو ”ثلاثة بالمئة على أساس شهري في حالة زيادة أسعار الوقود“.
في السياق، تراجع الدولار أمام الجنيه المصري، أمس، وذلك بعد الهدوء الذي شهده، الأحد، أمام الجنيه المصري في عدد من البنوك العاملة في البلاد.
وشهدت الفترة السابقة للدولار موجة من التراجعات، والتي بلغت أكثر من واحد جنيه 10 قروش منذ بداية العام الحالي، وفقا لصحيفة «المصري اليوم».
وطبقا لآخر تحديث، تراجع سعر الدولار في البنك الأهلي المصري وبنك مصر بمقدار قرشين، ليسجل 16.71 جنيه للشراء و16.81 جنيه للبيع.
وتراجع سعر الدولار في البنك التجاري الدولي بمقدار قرشين، ليسجل 16.67 جنيه للشراء و16.77 جنيه للبيع.
وفي البنك العربي الأفريقي تراجع سعر الدولار 3 قروش ليسجل 16.70 جنيه للشراء و16.80 جنيه للبيع.
وفي بنك الإسكندرية، سجل سعر الدولار تراجعا بمقدار 3 قروش، حيث سجل 16.67 جنيه للشراء، و16.77 جنيه للبيع.
وفي البنك الأهلي اليوناني، تراجع سعر الدولار 3 قروش ليسجل 16.68 جنيه للشراء، و16.78 جنيه للبيع.
من جانب آخر، أعلن البنك المركزي المصري، أمس، ارتفاع صافي الاحتياطيات الأجنبية إلى 44.275 مليار دولار، في نهاية أيار من 44.218 مليار دولار في نيسان.
وبحسب ما نقلت وكالة رويترز، فقد وصلت الاحتياطيات الأجنبية إلى 44.139 مليار دولار في نهاية مايو 2018.
وكان الجنيه المصري قد حقق ارتفاعا ملحوظا أمام الدولار، قبل أيام، ليتخطى لأول مرة حاجز 100 قرش منذ بداية العام، نظرا إلى زيادة المعروض من العملة الصعبة وتحسن أداء الاقتصاد المصري، بحسب آراء مصرفيين.
وبدأ الجنيه المصري مساره الصاعد أمام الدولار في النصف الثاني من كانون الثاني، وهو ما يعزوه المركزي إلى زيادة التدفقات النقدية الدولارية.
وتعتمد مصر على الاقتراض الخارجي والأموال الساخنة من الأجانب في أدوات الدين لتوفير الدولار بجانب المصادر الأساسية مثل إيرادات قناة السويس والسياحة وتحويلات المصريين في الخارج والصادرات.
وفي أواخر أيار الماضي، قالت وكالة «فيتش» للتصنيف الائتماني إن الاقتصاد المصري شهد تحسنا في استقرار الاقتصاد الكلي وضبط الموازنة.
وأوردت الوكالة أن الإصلاحات ستواصل تحقيق نتائج اقتصادية أفضل فيما بعد اتفاق صندوق النقد الدولي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة