الأخبار العاجلة

6.8 مليارات دولار عائدات النفط العراقي في نيسان الماضي

خام «برنت» يسجل أكبر هبوط أسبوعي في 2019

بغداد ـ الصباح الجديد:

أعلنت وزارة النفط، أمس السبت، تصديرها أكثر من 103 مليون برميل نفط خلال شهر نيسان الماضي، مشيرةً إلى تحقيق إيرادات تزيد عن سبعة مليارات دينار.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد في بيان صحافي، إن «مجموع الكميات المصدرة من النفط الخام لشهر نيسان الماضي من الحقول النفطية في وسط وجنوب العراق بلغ 100 مليون و635 ألف و9 برميلا، بإيرادات بلغت 6 مليارات و819 مليوناً و902 ألف دولار».

وأضاف، أن «الكميات المصدرة من نفط كركوك عبر ميناء جيهان كانت 2 مليون و570 ألف برميل، بايرادات بلغت 173 مليوناً و513 ألف و13 دولاراً، في حين بلغت كمية الصادرات من حقل القيارة 783 ألفاً و598 برميلاً بإيرادات بلغت 27 مليوناً و251 ألفاً و971 دولاراً».

وأشار جهاد، إلى أن «معدل سعر البرميل الواحد بلغ (67,514) دولاراً».

وأوضح جهاد أن «الكميات المصدرة جرى تحميلها من قبل 37 شركة عالمية مختلفة الجنسيات، من موانئ البصرة وخور العمية والعوامات الاحادية على الخليج وميناء جيهان التركي».

وحقق العراق في آذار عائدات بلغت 6.7 مليار دولار بمعدل التصدير نفسه لشهر نيسان.

عالمياً، صعدت أسعار النفط أكثر من 1%، لكنها سجلت أكبر هبوط أسبوعي هذا العام مع تعرضها لضغوط من تزايد مخزونات الخام في الولايات المتحدة ومخاوف بشأن الاقتصاد العالمي.

وأنهت عقود برنت جلسة التداول مرتفعة 93 سنتا، أو 1.37%، لتسجل عند التسوية 68.69 دولار للبرميل، لكن خام القياس العالمي ينهي الأسبوع منخفضا نحو 5 في المئة.

وصعدت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 72 سنتا، أو 1.24% لتبلغ عند التسوية 58.63 دولار للبرميل، لكنها تنهي الاسبوع على خسارة تزيد عن 6 في المئة هى الأكبر منذ كانون الأول.

ومخزونات النفط الأميركية عند أعلى مستوى منذ تموز 2017، وتتعرض أسعار الخام أيضا لضغوط من تصاعد الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

ويضع ارتفاع انتاج النفط الأميركي ضغوطا على أسعار الخام. وساعدت طفرة للنفط الصخري في جعل الولايات المتحدة أكبر منتج للنفط في العام، لتتقدم على السعودية وروسيا.

ومن المتوقع أن يصل انتاج النفط في الولايات المتحدة إلى مستوى 13 مليون برميل يوميا في الربع الرابع من 2019، وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

وما زالت أسعار النفط تلقى دعما من تخفيضات في الإمدادات، بعضها طوعي والآخر ناتج عن عقوبات أميركية، ويتوقع بعض المحللين أن تتعافى السوق.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة