الحكيم يدين الجرائم ضد الفلسطينيين ويدعو الى موقف دولي حازم إزاءها

بغداد ـ الصباح الجديد:
أدان رئيس التحالف الوطني، السيد عمار الحكيم، العدوان الصهيوني على الفلسطينيين وقتل العشرات منهم.
وقال السيد عمار الحكيم في بيان تلقت “الصباح الجديد” نسخة منه “نتابعُ بقلقٍ بالغ التطوراتِ الخطيرة في الأراضي الفلسطينيةِ المحتلة والتي أسفرتْ عن سقوطِ عشرات الشهداء ومئات الجرحى، وإذ ندينُ بشدة هذه الانتهاكات نجددُ تأكيدنا على أحقيةِ الشعب الفلسطيني المظلوم بأراضيهِ ومصيره وهويته”.
وطالب “المجتمعَ الدوليّ والمنظماتِ الدولية وعلى رأسها الأمم المتحدة ومجلس الأمن بموقفٍ حازم تجاه الانتهاكات الإنسانية التي يتعرضُ لها الشعب الفلسطيني وقتلهم بدمٍ باردٍ من قبل قوات الاحتلال الصهيونيّ”.
كما دعا السيد عمار الحكيم “المنظماتِ الإنسانية والحقوقية والفعاليات الدينية والسياسية والأكاديمية عالميا وإسلاميا وعربيا بأخذِ دورها الفاعل في تبيانِ حقيقة الأحداث الدامية وشجبها واستنكارها والوقوف موقف المساند للشعبِ الفلسطينيّ وقضيته العادلة”.
وكانت قوات الاحتلال قتلت 63 فلسطينياً وإصابت نحو 2800 آخرين بجروح في إحتجاجات بقطاع غزة، ضد نقل السفارة الامريكية الى القدس يوم الاثنين الماضي والذكرى السبعين لنكبة العرب في تأسيس الكيان الغاصب.
وعقد مجلس الأمن جلسة طارئة أمس الثلاثاء بدأها بدقيقة صمت حدادا على أرواح الفلسطينيين الذين سقطوا يوم الأثنين الدامي.
وشهدت الجلسة تراشقا فلسطينيا اسرائيليا، إذ تحدث المبعوث الفلسطيني عن “جريمة ضد الإنسانية”.
وكان الاثنين الماضي أكثر الأيام دموية منذ بدء موجة الاحتجاجات على السياج الحدودي الفاصل بين إسرائيل وقطاع غزة قبل سبعة أسابيع.

مقالات ذات صلة

اضف رد