الأخبار العاجلة

العراق والاردن يبحثان تفعيل المنطقة الاقتصادية المشتركة

وفدا البلدين ترأسا الاجتماع الاول في بغداد

بغداد _ الصباح الجديد:

ترأس وزير الصناعة والمعادن الدكتور صالح عبدالله الجبوري ونظيره الاردني الدكتور طارق الحموري الاجتماع الاول في بغداد للجمعية العمومية للشركة الاردنية العراقية المشتركة لاستعراض عدد من المواضيع والملفات المتعلقة بعمل الشركة وفي مقدمتها موضوع تفعيل المنطقة الاقتصادية بين البلدين الشقيقين بمايحقق المصالح المشتركة للبلدين ويعود بالنفع لشعبيهما الشقيقين.
واكد الوزير الجبوري نائب رئيس الجمعية العمومية في مستهل الاجتماع على اهمية تفعيل دور الشركة الاردنية العراقية بصفتها المظلة الاساسية للشروع في مشروع المنطقة الصناعية المشتركة او اي نشاط تجاري وصناعي اخر في ظل التوافقات والاتفاقات الثنائية المبرمة بين العراق والاردن وعلى اعلى المستويات .
ودعا الوزير الى ضرورة التوصل الى توصيات نهائية بخصوص المشروع لرفعها الى مجلس الوزراء واستحصال الموافقات المطلوبة للمضي في هذا المشروع وبالشكل الذي يخدم مصالح البلدين الشقيقين ، مؤكدا السعي لتوفير جميع المتطلبات والامور اللوجستية والمادية للمباشرة بالمشروع. من جانبه اعرب وزير الصناعة الاردني رئيس الجمعية العمومية للشركة الاردنية العراقية عن امله بأن يكون هذا الاجتماع انطلاقة جديدة للشركة المذكورة وللتوافق على آلية عمل لانجاز المنطقة الاقتصادية المشتركة ،
مشيرا الى ان هناك خطوات واعمالا تحضيرية وتوصيات ورؤية عمل على ارض الواقع للخروج بنتائج ايجابية يلمسها المواطن العراقي والاردني.
وقال الناطق الاعلامي للوزارة عبد الواحد علوان الشمري ان الاجتماع تناول مناقشات ومداولات ومباحثات مستفيضة ومكثفة من كلا الجانبين بخصوص الاجراءات التي تم التوصل اليها خلال الاجتماعات واللقاءات المتكررة لمجلس ادارة الشركة الاردنية العراقية والخطوات والاجراءات المطلوبة من كلا الطرفين لتفعيل انشاء المنطقة الصناعية الاقتصادية بين العراق والمملكة الاردنية الهاشمية وتحقيق نتائج عملية ايجابية تخدم البلدين . كما تخلل الاجتماع البحث في قضية المركز الاردني للصناعات البايولوجية ومايحتاجه من دعم وامتيازات لتطوير عمله لتشارك كلا البلدين فيه ومناقشة ملف شركة الدجيلة وغيرها من الامور ذات العلاقة والتي تحتاج الى توصيات لحسمها حيث جرى الاتفاق على عدد من التوصيات بشكل مبدئي حول مواضيع تخصيص الارض وتوفير الطاقة وتحديد الامتيازات والتسهيلات والاعفاءات وغيرها من التوصيات.
على صعيد متصل ترأس وكيل وزارة الصناعة والمعادن الفني المهندس عادل كريم في مقر الوزارة اجتماعا مشتركا مع الجانب الاردني لمناقشة المشكلات والمعوقات التي تحيط بعقد استثمار معمل ادوية نينوى بحضور مستشار الوزارة لشؤون التنمية المهندس عباس نصر الله محان ومستشار الوزارة العلمي عمار عبدالله حمد ومدير عام دائرة الاستثمارات المهندس سعدي محمد عايش وعدد من المتخصصين والمعنييـن في مقر الوزارة والمسؤولين في الشركة العامة لصناعة الادوية والمستلزمات الطبيـة فـي سامراء.
وتناول الاجتماع مناقشة جميع التفاصيل والاجراءات المتخـذة لحل المشكلات المتعلقة بالعقـد الاستثماري الخاص بمعمل ادوية نينوى من بينهـا تقديم جميع الاوراق والمستندات من قبل الجانب الاردنـي ليتسنـى اعتمادها بشكل رسمي والتفاوض عليها في لقاءات مقبلة والمضي في حل جميـع الاشكالات بطريقة تخـدم الجانبين على وفق الضوابط والقوانين المعتمدة لذلك وكذلك تقديم القوائم التـي تتضمن شراء المواد الاوليـة التي تدخل في صناعـة الادويـة الداخلة والتي لم تدخـل البـلاد لحد الان على حـد سواء .

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة