الأخبار العاجلة

رئيس مجلس بابل: تشكيل لجنة لتلبية مطالب القطعات العسكرية

القوات الأمنية تعيد دراسة الوضع المتردي في المحافظة

الحلة – نورس محمد: 

قال رئيس مجلس محافظة بابل رعد الجبوري إن وزير الدفاع وكالة سعدون الدليمي اوعز بتشكيل لجنة عليا متخصصة لزيارة شمال بابل لتلبية جميع المطالب التي تحتاجها القطعات العسكرية المتواجدة هناك .

واضاف الجبوري ان وفداً رفيعاً من الحكومة المحلية في بابل ضم رئيس المجلس والمحافظ صادق مدلول ورئيس اللجنة الامنية فلاح الخفاجي التقى وزير الدفاع وكالة في مقره ببغداد وقدم له شرحاً تفصيلياً عن الواقع الامني شمال المحافظة وما تحتاجه المنطقة من زيادة اعداد القوات العسكرية والتجهيزات والمعدات والاسلحة الحديثة.

وأضاف الجبوري أن اللجنة شكلت لتلبية جميع المطالب التي تحتاجها القطعات العسكرية في شمال بابل من اجل القضاء على المجاميع الارهابية. 

وكان مجلس محافظة بابل أعلن في جلسته التشاورية عن تشكيل وفد لزيارة رئاسة الوزراء ووزارتي الداخلية والدفاع للمطالبة بزيادة القوات الامنية في المحافظة وتسليحها بأسلحة حديثة، وفيما اكد ضرورة القيام بخطوات حاسمة للقضاء على «الارهابيين» في مناطق شمال بابل.

وكان محافظ بابل كشف عن محور الاجتماع الذي عقد في مبنى مجلس المحافظة بأنه تم التداول مع القادة الأمنيين بخصوص تردي الوضع الأمني في شمال بابل في الآونة الأخيرة وبين بان هناك تحوطات أمنية من خلال المعلومات الأخيرة التي وردت بوجود عناصر مسلحة في شمال بابل وزيادة هذه العناصر المسلحة بالرغم من استمرار الضربات العسكرية لها بين الحين والحين الأخر ، إضافة إلى إعادة هيكلية القطعات وزيادتها وكذلك مطالبة الجهات الرسمية العليا المركزية للقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي ووزيري الدفاع والداخلية على زيادة القطعات وتجهيزها بأحدث الأجهزة وزيادة الآليات وكذلك صرف مبالغ ومستحقات مالية إلى القوات العسكرية وتفعيل قيادة عمليات بابل كون هذه العمليات لم تفعل لحد الآن ، مبينا انه تم تعيين قائد لعمليات بابل وهذا لا يكفي وقد طالبنا بهيكلية جديدة لقيادة العمليات وزيادة في القوة داخل العمليات ومقرها والآليات أسوة بغيرها لانها ليست بمستوى الطموح . 

واشار المحافظ الى ان هناك فصلا لعمليات الفرات الأوسط وعمليات بابل وهذا يحتاج إلى فصل تام وزيادة في أعداد الأجهزة الأمنية والآليات العسكرية حتى تكون حركة هذه العمليات أسوة ببقية عمليات المحافظة .

من جانب اخر اكد رئيس اللجنة الامنية في شمال بابل ثامر ذيبان الحمداني ان عدم اقرار الموازنة العامة في مجلس النواب وراء تأخر حفر الخندق الأمني الذي يفصل شمال المدينة عن مناطق محافظة الانبار .

وقال الحمداني ان جميع الجهات المعنية للان لم تباشر في حفر الخندق الامني حول المدينة نتيجة وجود معوقين اساسيين بهذا الصدد ، اولهما نتيجة ارتباك الاوضاع الامنية في شمال المحافظة الذي يتعذر على جميع المقاولين العمل بهذا الجانب ، اضافة الى تأخر تمرير الموازنة الذي يؤثر سلبا على تخصيصات المشروع .

واضاف ان المشروع سينفذ بعد تحسن الاوضاع الامنية واقرار الموازنة العامة للنهوض بالواقع الأمني في المحافظة ، مطالبا بضرورة الاسراع في اقرار الموازنة العامة لتوفير التخصيصات المطلوبة .

يذكر ان مناطق شمال بابل تشهد منذ ثلاثة أسابيع عمليات استباقية مكثفة تقوم بها قوات الجيش والشرطة الاتحادية وطيران الجيش والاستخبارات في مناطق البحيرات والفارسية وصنديج والفاضلية وعبد ويس ، مما أدى إلى تحجيم عناصر تنظيم القاعدة وشل عملياتهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة