الأخبار العاجلة

التجارة تبحث آليات استيعاب الحبوب المسوقة من الفلاحين وتسديد مستحقاتهم المالية

بغداد _ الصباح الجديد:

اعلنت وزارة التجارة عن وضع جميع الامكانات المتاحة واستنفار جميع الطاقات الخزنية لاستيعاب الحبوب المسوقة من الفلاحين والمزارعين فضلا عن تسديد كامل المستحقات المالية المترتبة عن عمليات تسليم الحبوب خلال 72 ساعة وبما يسهم في تجاوز السلبيات التي حصلت في سنوات سابقة ورفع المعاناة عن كاهل الفلاحين والمسوقين.
وقالت الوزارة في بيان تسلمت «الصباح الجديد» نسخة منه ان اللجنة المركزية للتسويق في شركة تجارة الحبوب عقدت اجتماعا مهما تدارست فيه القضايا المتعلقة بحملة التسويق وتدارك المعوقات التي تعترض سبل انجاح الحملة في ظل المتابعة الحكومية واشراف وزير التجارة بشكل مباشر على الحملة التسويقية.
وقال مدير عام الشركة العامة لتجارة الحبوب نعيم محسن جبر ان اللجنة المركزية للتسويق في الشركة العامة لتجارة الحبوب عقدت جلستها الثانية عشرة وناقشت المواضيع المدرجة على جدول اعمالها وفي مقدمتها مناقشة دراسة قسم التخطيط والمتابعة والتي استعرض فيها توقعات الكميات المتوقع تسويقها حسب كتاب وزارة الزراعة لمحصول الحنطة لهذا العام وبين على ضرورة اعداد دراسة من قبل القسم المالي عن المبالغ المرصودة كمستحقات مالية للفلاحين . وتمت الموافقة على تحويل خطة تسويق شعبتي زراعة ( تاج الدين والعزيزية ) التابعة لمحافظة واسط الى سايلو الرصافة كما في الاعوام السابقة لكونها اقرب نقطة تسلم بها المحصول وهو قرار يسهم في مساعدة الفلاح لايصال محاصيله من دون منغصات .
واشار المدير العام الى ان الحملة التسويقية ستزداد خلال الايام المقبلة الامر الذي يحتاج جهودا كبيرة وتواصلا في شتى مواقع المسؤولية ويتطلب ايضا تهيئة مواقع خزن وايجاد آليات شفافة تضع الجميع امام مسؤولياته الحقيقية وتمنح الفلاح فرصة لتسليم محاصيلة من دون تعقيدات تذكر .
واوضح مدير عام الشركة انه تم اتخاذ خطوات عملية لصرف مستحقات الفلاحين بشكل مباشر وخلال فترة وجيزة لاتتجاوز الاسبوع وبعد الاعلان عن نتائج الفحص المختبري كذلك يتم معالجة الكثير من المواضيع التي يطرحها المواطنين عبر الخطوط الساخنة التي تم طرحها في وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي بهدف الاستماع الى مشكلات الفلاحين ومعالجتها بشكل سريع جدا كذلك التفاعل مع شكاوى الفلاحين وتسهيل مهامهم في تسليم المحصول.
على صعيد متصل أكد وزير التجارة الدكتور محمد هاشم العاني، استمرار الجهد الفني والهندسي والخاص بتعزيز الطاقات الخزنية وإنشاء بناكر من الحواجز الكونكريتية ( الصبات ) في مواقع شركة تصنيع الحبوب.
وقال الوزير العاني انه»بناءً على توجيه رئيس مجلس الوزراء الدكتور عادل عبدالمهدي بتأمين طاقات خزنية تستوعب كميات الحنطة المحلية التي من المتوقع ان تستقبلها وزارة التجارة متمثلة بالشركة العامة لتجارة الحبوب، باشر الجهد الهندسي في المواقع وبإشراف مباشر من قبل المهندس عمار شعلان الخيرالله ممثل رئيس الوزراء بحملة بناء وتشييد الطاقات الخزنية ( البناكر ) باستعمال الكتل الكونكريتية التي تم مناقلتها من بغداد.
واضاف ان»صيغة إنشاء تلك الطاقات الخزنية بنفس آلية بناء المخازن المفتوحة ( البناكر ) التي يتم إنشاؤها الان هي مطابقة لأبعاد ومواصفات ( البناكر) المستعملة في مواقع الشركة في واسط والناصرية والرفاعي وميسان والمثنى ، مشيرا الى ان»الملاكات الهندسية والفنية في سايلو الناصرية تواصل عملها بانشاء بناكر كاملة إضافة لحملة صب بعض الساحات المتضررة والمتآكلة وكذلك مابين المخازن للاستفادة منها كاحتياط للزخم المتوقع في تسلم الحنطة المسوقة، اما بالنسبة لفرع المثنى العمل متواصل بانجاز الزيادة بالطاقات الخزنية فقد تم اكمال اعمال التسوية وحدل الارض الطبيعية وتم فحصها والموقع بانتظار نتائج الفحص للمباشرة بالمرحلة الثانية الخاصة بإنشاء ستة بناكر.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة