الأخبار العاجلة

توحيد أعمال البناء في المسبح والقاعة المغلقة والفندق لمشروع ملعب الزوراء

بناء على توجيهات وزير الشباب والرياضة
بغداد ـ قسم الإعلام:

تتواصل اعمال البناء ومد الجسور الكونكريتيه وحدل الارضيات لمشروع ملعب الزوراء الرياضي بانتظار اضافة 2500 مقعد اضافية ليبلغ اجمالي سعة الملعب الذي تنفذه وزارة الشباب والرياضة لحساب نادي الزوراء الرياضي 15000 متفرجا بتوجيه من وزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان بما يوازي العدد الجماهيري الكبير لهذا النادي العريق حيث احيل الطلب الى الشركة المختصة لدراسة مقترحات الاضافة وتفعيل المناسب منها.
وبينت مديرة مكتب المهندس المقيم في موقع العمل عاتكة محمد حسن ان الزيارات المتكررة للوزير ومتابعته اليومية لواقع العمل بوحدتين صباحية ومسائية اثمرت عن رفع وتائر العمل وتذليل الصعاب الى درجة كبيرة جدا في الجانبين الفني والاداري ومنها تامين وصول فرق الفنيين التابعين لشركة بلندباية الايرانية وحصولهم على الاقامة الرسمية، والاخرى التي تتعلق بالعمل بجوانب فنية متعددة فضلا عن التوجيه الاخير الذي تمت المباشرة فيه ويخص توحيد العمل بصورة واحدة في اعمال المسبح والقاعة المغلقة والفندق الذي يضم 40 غرفة وجناح للضيوف حيث انجزت الشركة بفترة قياسية الاعمال الموكلة بها في الحفر وصب الاساسات والارتفاع بالفندق وصولا الى الطبقة الثالثة والانتهاء من تجسير حوض المسبح والاعمدة الكونكريتية للقاعة الرياضية.
واوضح المهندس الفني جاسم كريم ان اعمال التسليح لمداخل الجمهور المدرجة جرى تسليحها بالحديد بفترة قياسية مع اكتمال اثنان منها الى سقف الملعب بصورة طبيعية ولن يتاخر صب المداخل الاخرى المنتشرة حول الملعب بالرغم من تعطل العمل لاسبوع واحد باعياد نوروز، منوها الى ان الشركة قامت بتحوير قوالب اضافية للصب الجاهز من اجال اختصار الزمن واكمال الشكل الخارجي لمقاعد المتفرجين التي يتم صبها موقعيا حيث وصل العدد المنجز لمنتصف الجسور الخاصة بالمقاعد وعددها 1056 مجسر مع اكتمال رفع المنفذ الى الاجزاء الاول والثاني والثالث والسابع والثامن مع اضافة قالب ساند ثانوي لجميع مقاعد الجمهور ويكون صب القوالب خارجيا وترفع في الاماكن المخصصة حال اكتمالها، وبذلك يكتمل الشكل الرئيسي للملعب.
المهندس المقيم نبيل عبد الكاظم الذي كان يشرف على اعمال الاليات الثقيلة لحدل مادة السبيس والحصى الخابط، اشار الى ان الشركة قد سابقت الوقت ايضا بالمباشرة باعمال التسوية للارضية لتكون وفق المعدل المعتمد في الارتفاع، والبداية كانت من الجزئين الثاني والثالث والسابع والثامن مع اكتمال دفن مداخل الملف، مضيفا ان العمل سيشهد الاسبوع المقبل اضافات مهمة تنهي السلالم الداخلية وربط الاعمدة الخرسانية المتبقية مع وصول 135 طنا من الاسمنت الخاص بهذه الاعمال وهي المرحلة الاخيرة للاعمال الانشائية المعقدة من العمل.
وتابع بالقول ان تواجدنا اليومي مع الشركة بواقع خمسة مهندسين في دائرة المهندس المقيم ومتابعة اليات الفحص المختبري مع مختبر الحقن المركزي والخباطة المركزية التابع للمكتب الاستشاري للجامعة المستنصرية طيلة الفترة الماضية وضعنا في حالة اطمئنان لما سيسفر عنه العمل من ناحية الجودة الفائقة واعتماد افضل معايير الصب الخرساني وحديد التسليح والفرش الارضي وهذه الكيفية يتم التعامل بها ايضا مع بناء القاعة والمسبح ودار الاستراحة الفندقي.
جدير بالذكر ان الملعب يقع على مساحة 36500 متر مربع يضم ملعبا دوليا لكرة القدم يستوعب 12500 قابل للزيادة وصولا الى 15000 متفرج وقاعة مغلقة سعة الف متفرج ومسبح ترفيهي مع دار استراحة باربعين غرفة مجهزة بخدمات فندقية متكاملة ويضم ايضا ملحقات صحية وقاعات للاجتماعات ومطاعم وصالات داخلية للتدريب بالالعاب الفردية ومن المقرر ان يكتمل العمل في المشروع نهاية العام الحالي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة