الأخبار العاجلة

المنافع في رئاسات اللجان سبب تنافس الكتل عليها ولن تحسم الأسبوع المقبل

بغداد – الصباح الجديد:
اوردت النائب عن ائتلاف النصر سهام العقيلي، امس الأربعاء، أن ملف رؤساء اللجان النيابية سيجري حسمه خلال الاسبوع المقبل من خلال التوافقات بين الكتل السياسية، فيما كشفت ضمنا ان المنافع في رئاسة هذه اللجان، تجعل الكتل السياسية تتنافس عليها، مشيرة الى ان اغلب اللجان حسم امرها ولم يتبق غير بعض اللجان بانتظار التوافقات لحسم ملف رؤسائها.
وقالت العقيلي في تصريح اطلعت عليه الصباح الجديد، إن “حسم ملف رؤساء اللجان تأجل بعد ان كان مقررا حسمه في جلسة الاثنين، بسبب الخلافات بين الكتل وغياب التوافقات وظهور طابع المحاصصة في هذا الشأن”.
واضافت ان “رئيس اللجنة سيكون بمثابة وزير، الامر الذي يجعل الكتل تتنافس عليه، خاصة ان هناك منافع في رئاسة اللجان”، مبينة أن ” هناك توافقات على اغلب اللجان النيابية ولم يبق غير بعض اللجان، التي ستحدث توافقات بين السياسيين بشأن منصب الرئيس”.
واشارت العقيلي إلى أن “حل مشكلة رؤساء اللجان النيابية ستكون خلال الاسبوع المقبل بعد توافقات الكتل فيما بينها بشأن بعض اللجان التي لم يتم الاتفاق عليها”.
وفي وقت لاحق من يوم امس، رفع مجلس النواب جلسته التي كان عقدها نهارا الى السابع والعشرين من هذا الشهر، الأمر الذي يعني ان الأسبوع المقبل لن يشهد حسم رئاسات اللجان كما أوردت العقيلي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة