الأخبار العاجلة

الرئيس معصوم يدعو للإسراع في اختيار محافظ جديد لكركوك

في أول زيارة له بعد الأحداث التي شهدتها المحافظة
بغداد ـ الصباح الجديد:
وصل رئيس الجمهورية فؤاد معصوم أمس الاثنين، الى محافظة كركوك في اول زيارة له للمحافظة بعد الاحداث التي شهدتها عقب اجراء الاستفتاء في اقليم كردستان العراق .
وقال مكتب رئيس الجمهورية في بيان اطلعت “الصباح الجديد” على نسخة منه، إن “معصوم وصل، الى محافظة كركوك في اول زيارة له بعد الاحداث التي شهدتها المدينة عقب الاستفتاء”.
وفي تصريحات صحفية بين رئيس الجمهورية فؤاد معصوم ان زيارته الى كركوك تهدف الى ابعاد المحافظة عن المشكلات التي ربما تتفاقم اذا ما اهملت”، مبينا ان “كركوك عزيزة علينا ولا نريد ان تتعرض لهزات”، فيما اكد ان مجلس المحافظة باق ولن يتم الغاؤه، مشدداً ان المادة 140 من الدستور سارية المفعول ولن تنتهي لحين تطبيقها.
وأضاف الرئيس معصوم “أتمنى الا تكون لأحداث يوم 16 من شهر تشرين الأول الماضي تبعات على التعايش ، وسنسعى الى بذل الجهود لنسيان أية الاثار السيئة تركتها تلك الاحداث”، داعيا مجلس المحافظة الى العمل على اختيار محافظ جديد لكركوك، ولفت معصوم الى ان مجلس المحافظة سيبقى لحين اجراء انتخابات محلية في كركوك، مردفا بالقول ان موضوع انتخابات مجلس المحافظة لدى مجلس النواب العراقي هو قيد التداول.
وحول المادة 140 قال معصوم انه “شكلنا لجنة تضم مجموعة من كبار المستشارين وأجهزة الدولة، وهي معنية بكل خرق دستوري او اهمال مادة دستورية، مشددا بالقول ان المادة 140 مادة دستورية وستبقى الى حين تطبيقها.
وفي سياق متصل، شدد رئيس الجمهورية على عدم وجود افضلية لمكون على آخر في كركوك وأكد حرصه على مشاركة جميع المكونات في ادارة كركوك ، عادا ان كركوك تمثل عراقا مصغرا وكانت مدينة للتاخي والمحبة والجميع عاشوا فيها بوئام في اشارة الى تنوع ووحدتها مكوناتها المجتمعية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة