الأخبار العاجلة

المركز الوطني بكرة الطاولة يسهم بالتأهل إلى نهائيات آسيا

بغداد ـ الصباح الجديد:
اسهم عناصر المركز الوطني بكرة الطاولة في دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات بوزارة الشباب والرياضة في تاهل منتخبي الناشئين والناشئات إلى نهائيات آسيا المقررة ان تقام في منغوليا الشهر المقبل بعد تفوقهم الكبير في تصفيات منطقة غرب اسيا التي اختتمت مؤخراً في الاردن.
وقال مدير المركز الوطني بكرة الطاولة، المدير الفني للمنتخبات الوطني في اتحاد اللعبة، الكابتن حكمت جواد: ان ابطال العراق نجحوا في تحقيق الإنجاز، وتأكيد جدارتهم في تصفيات اسيا لمنطقة غرب القارة التي ضيفتها الأردن مؤخرا، لينجحوا في كسب بطاقات اللعب في النهائيات، حيث شكل مواهب المركز الوطني العمود الفقري لتشكيلتي المنتخب في التصفيات ليظفروا بالمركز الاول لفئة الناشئين والوصافة للناشئات.
وذكر جواد: ان منتخب الناشئين كان متميزا وتصدر الترتيب، فيما حل منتخب الناشئات ثانيا خلف لاعبات المنتخب السوري، ليتأهلا معا إلى النهائيات. موضحا: ان المستويات الفنية التي افرزتها بطولة تصفيات اسيا لمنطقة الغرب شهدت تنافساً مثيرا، لكن لاعبي العراق سجلوا النجاح، واثبتوا اهليتهم ليخطفوا أوسمة التفوق، وبطاقات اللعب في نهائيات آسيا.
واوضح: ان منتخبنا لم يتوفر له معسكر تدريبي خارجي اسوة بالمشاركين، فاكتفى بالتدريبات في قاعة المدرسة التخصصية قبل السفر. مشيرا إلى: ان السعودية اقامت معسكرا تدريبيا في ألمانيا، في حين عادت بعثة الإمارات من التشيك بمعسكر تدريبي ثم المشاركة في بطولة بالسويد، اما سوريا فأقاموا معسكرا تدريبيا في رومانيا، والأردن كانوا معسكرين في الصين، إلا ان جميع هذه التحضيرات المتميزة للمنافسين، لم تشكل شيئا امام التحدي والاصرار الكبير للاعبينا الواعدين.
واكد ان وفد كرة الطاولة نال تشجيعا معنويا كبيرا من دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات/ قسم المركز الوطني قبل السفر وذلك بالمتابعة الميدانية للمسؤولين والمساندة للاعبين وملاكاتهم التدريبية والإدارية، مبينا ان النجاح في المحافل الخارجية يؤكد ان العراق يملك جيل قادر على الوقوف فوق منصات التتويج شريطة ن يتضاعف الدعم لديمومة الحافظ على النتائج البارزة وتعزيزها في المشاركات المقبلة.
واشاد جواد، بأمين سر اتحاد الطاولة المركزي، عباس وحيد، وتكفله بإقامة الوفد في احد فنادق الأردن بعد عدم صرف الإيفاد نظراً لتوقف الصرف في اللجنة الأولمبية، فيما ثمن بالوقت نفسه جهود لاعب نادي الصناعة، علي سعدون، الذي سارع بقطع تذاكر للوفد، وعلى كفالته من احد اصدقائه الذي يملك احدى شركات السفر، فيما قطع الوفد فيزا الدخول إلى الأردن لكل شخص بمبلغ 40$.
وكان وفدنا، الذي اشترك في البطولة، ضم حكمت شفيق رئيسا، وحكت جواد مديراً فنيا للمنتخبات، والمدربين مؤيد حميد وعقيل جبار، وليث حكمت ممرنا، وضمت تشكيلة اللاعبين (أنور مؤيد وأمير ثامر وغيث فاضل وبيرس علي وجيار نوزاد، واللاعبات رند رامي وفاطمة عبد الهادي ورقية عباس واسماء علي وسجى مجيد). موضحا: ان المدرب مؤيد حميد، والممرن ليث حكمت، اشتركا في البطولة على نفقتهما الخاصة.

بغداد ـ الصباح الجديد:
اسهم عناصر المركز الوطني بكرة الطاولة في دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات بوزارة الشباب والرياضة في تاهل منتخبي الناشئين والناشئات إلى نهائيات آسيا المقررة ان تقام في منغوليا الشهر المقبل بعد تفوقهم الكبير في تصفيات منطقة غرب اسيا التي اختتمت مؤخراً في الاردن.
وقال مدير المركز الوطني بكرة الطاولة، المدير الفني للمنتخبات الوطني في اتحاد اللعبة، الكابتن حكمت جواد: ان ابطال العراق نجحوا في تحقيق الإنجاز، وتأكيد جدارتهم في تصفيات اسيا لمنطقة غرب القارة التي ضيفتها الأردن مؤخرا، لينجحوا في كسب بطاقات اللعب في النهائيات، حيث شكل مواهب المركز الوطني العمود الفقري لتشكيلتي المنتخب في التصفيات ليظفروا بالمركز الاول لفئة الناشئين والوصافة للناشئات.
وذكر جواد: ان منتخب الناشئين كان متميزا وتصدر الترتيب، فيما حل منتخب الناشئات ثانيا خلف لاعبات المنتخب السوري، ليتأهلا معا إلى النهائيات. موضحا: ان المستويات الفنية التي افرزتها بطولة تصفيات اسيا لمنطقة الغرب شهدت تنافساً مثيرا، لكن لاعبي العراق سجلوا النجاح، واثبتوا اهليتهم ليخطفوا أوسمة التفوق، وبطاقات اللعب في نهائيات آسيا.
واوضح: ان منتخبنا لم يتوفر له معسكر تدريبي خارجي اسوة بالمشاركين، فاكتفى بالتدريبات في قاعة المدرسة التخصصية قبل السفر. مشيرا إلى: ان السعودية اقامت معسكرا تدريبيا في ألمانيا، في حين عادت بعثة الإمارات من التشيك بمعسكر تدريبي ثم المشاركة في بطولة بالسويد، اما سوريا فأقاموا معسكرا تدريبيا في رومانيا، والأردن كانوا معسكرين في الصين، إلا ان جميع هذه التحضيرات المتميزة للمنافسين، لم تشكل شيئا امام التحدي والاصرار الكبير للاعبينا الواعدين.
واكد ان وفد كرة الطاولة نال تشجيعا معنويا كبيرا من دائرة شؤون الاقاليم والمحافظات/ قسم المركز الوطني قبل السفر وذلك بالمتابعة الميدانية للمسؤولين والمساندة للاعبين وملاكاتهم التدريبية والإدارية، مبينا ان النجاح في المحافل الخارجية يؤكد ان العراق يملك جيل قادر على الوقوف فوق منصات التتويج شريطة ن يتضاعف الدعم لديمومة الحافظ على النتائج البارزة وتعزيزها في المشاركات المقبلة.
واشاد جواد، بأمين سر اتحاد الطاولة المركزي، عباس وحيد، وتكفله بإقامة الوفد في احد فنادق الأردن بعد عدم صرف الإيفاد نظراً لتوقف الصرف في اللجنة الأولمبية، فيما ثمن بالوقت نفسه جهود لاعب نادي الصناعة، علي سعدون، الذي سارع بقطع تذاكر للوفد، وعلى كفالته من احد اصدقائه الذي يملك احدى شركات السفر، فيما قطع الوفد فيزا الدخول إلى الأردن لكل شخص بمبلغ 40$.
وكان وفدنا، الذي اشترك في البطولة، ضم حكمت شفيق رئيسا، وحكت جواد مديراً فنيا للمنتخبات، والمدربين مؤيد حميد وعقيل جبار، وليث حكمت ممرنا، وضمت تشكيلة اللاعبين (أنور مؤيد وأمير ثامر وغيث فاضل وبيرس علي وجيار نوزاد، واللاعبات رند رامي وفاطمة عبد الهادي ورقية عباس واسماء علي وسجى مجيد). موضحا: ان المدرب مؤيد حميد، والممرن ليث حكمت، اشتركا في البطولة على نفقتهما الخاصة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة