الأخبار العاجلة

رياض: عمل لجنة الخبراء الأصعب فهي الضابط الحقيقي بين الجانبين الفني والمالي

الحسناوي يحضر أعمال «الإصلاح الرياضي» .. وعبد الوهاب متحدثا رسميا للشباب والرياضة

إعلام الشباب والرياضة:

اكد وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض ضرورة بناء رياضة سليمة خالية من الفساد والتخلف والتأكيد على اهمية صرف الاموال في مواقع الرياضة الصحيحة.
وذكر «رياض» خلال اللقاء الذي جمعه بلجنة الخبراء ومناقشة مناهج الاتحادات الرياضية ان المرحلة التي نمر بها الان هي مرحلة مخاض عسير تتطلب ولادة رياضة عراقية سليمة بعيدا عن المنافع الشخصية فتعديل المسار الرياضي والاجراءات الجديدة لا تستهدف شخوص وصرف الاموال بطريقة صحيحة وابواب معلومة، قرار حكومي من الواجب ان يتم تطبيقه رغم معارضة البعض.
واشار الى ان عمل لجنة الخبراء هو الاصعب كونه الضابط الحقيقي بين الامور الفنية والمالية، مضيفا ان الاجراءات الاخيرة التي اقدمنا عليها لا تدخل في خانة التدخل الحكومي كما يروج لها البعض كون المال هو حق الحكومة ونريد ان يتم صرفه بطريقة سليمة تحكمها الجهات الرقابية وسنعمل جاهدين من اجل تغيير رياضتنا واعادتها الى سكة الانجازات من جديد.
واستمع السيد الوزير الى الخطوات والاجراءات التي تحكم عمل لجنة الخبراء ومناقشة مناهج الاتحادات الرياضية التي وضعت الخطوط العريضة لاستلام المناهج السنوية للاتحادات والتأكيد على اهمية مواصلة انشطتها المحلية ومشاركاتها الخارجية وفق الرؤية الجديدة التي اعتمدتها الحكومة من الجانب المالي.
من جانب اخر، وبحضور ممثل وزير الشباب والرياضة الدكتور احمد رياض، مستشار الوزارة لشؤون الرياضة الدكتور حسن علي كريم، عقدت النخب والكفاءات الرياضية في بغداد والمحافظات المؤتمر الاول للاصلاح والتغيير الرياضي تحت شعار ( رياضة نحو الانجاز يحكمها القانون وخالية من الفساد ) بحضور رسمي ورياضي كبيرين وادارة الخبير الرياضي كريم البصري.
واكد مستشار رئيس الوزراء للشؤون الرياضية اياد بنيان: نحن امام فرصة لا تعوض من اجل هدف نبيل يتمثل بأنقاذ مركب الرياضة من الغرق في الوقت الذي اصبحت فيه الكراسي مطلبا ملحا لدى الكثيرين لتحقيق المكاسب والمغانم فرياضتنا تتراجع واصبح من الواجب ان تتدخل الحكومة لبسط نفوذها ومراقبة الاموال وتحديد مواقع صرفها للحد من شبهات الفساد.
واضاف ان الاولمبية مطالبة بقبول قرارات الحكومة وتحركاتها الاخيرة لتنظيم اليات العمل وفق اسس وضوابط معلومة لان الجهة القطاعية الممثلة للحكومة تقوم بعملها ولا تروم الخصومة مع اي احد كما يصور لها البعض وان الحكومة ملزمة بعدم تخصيص اي اموال من دون قانون، وان خطوات الاصلاح يجب ان تبدأ من الاندية ويجب ان يعاد النظر بقانون الاندية لاعادة هيبة رياضتنا.
ليقدم بعدها الخبير الرياضي محمد هادي وجزائر السهلاني شرحا كاملا عن القوانين الرياضية واللوائح التي تسير العمل الرياضي في العراق والامور الواجب توفرها لاقرار القوانين التي تحدد مسار العملية الرياضية في العراق.
من جانب اخر، أكدت وزارة الشباب والرياضة ان كل ما ينسب إلى مصدر في الوزارة بشأن الأخبار والتصريحات المتداولة في الوكالات الإخبارية ووسائل الإعلام لا تمثل رأي وتوجهات الوزارة.
وأوضحت أن اخبار الوزير ودوائر الوزارة كافة، وكل ما يتعلق باللجان التنسيقية ولجان المتابعة التي تم تشكيلها مؤخراً هي من مسؤولية المتحدث الرسمي للوزارة الدكتور موفق عبد الوهاب مدير قسم الإعلام والاتصال الحكومي، وفيما عدا ذلك فإن الوزارة غير مسؤولة عن الأخبار التي يتم نشرها وتنسب لمصدر في الوزارة، وستتخذ الوزارة كافة الإجراءات القانونية التي تحفظ حقوقها، وبخلاف ذلك فإن كل من يتحدث عبر وسائل الإعلام المختلفة يمثل وجهة نظره الشخصية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة