الأخبار العاجلة

ألمانيا تستعيد الكبرياء بانتصار قاتل على هولندا

هازارد ينضم لقائمة العظماء في بلجيكا

العواصم ـ وكالات:

اقتنص المنتخب الألماني فوزا قاتلا، على مضيفه الهولندي (3-2)، أول أمس، في إطار تصفيات يورو 2020، على ملعب «يوهان كرويف أرينا».وسجل لألمانيا ساني في الدقيقة 15، وجنابري في الدقيقة 34، وشولز في الدقيقة 90، في حين أحرز هدفي هولندا، دي ليخت في الدقيقة 48، وديباي في الدقيقة 63.
وبهذا الانتصار، رفع منتخب ألمانيا رصيده لـ3 نقاط، من مباراة واحدة، وهو ذات رصيد هولندا بعد مباراتين، بينما تتصدر أيرلندا الشمالية المجموعة الثالثة بـ6 نقاط.
من جانبه، أكد يواكيم لوف، المدير الفني لمنتخب ألمانيا، أن المانشافت» استحق الفوز على مضيفه هولندا بنتيجة (3/2) على ملعب «يوهان كرويف أرينا» من التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020.
وقال لوف في تصريحات نقلتها قناة «سبورت 1» الألمانية: «قدمنا أداء مميز في الشوط الأول، وتحكمنا في مجريات اللقاء، لكننا فرطنا في ذلك مع بداية الشوط الثاني، وهو ما جعل هولندا تعود للمباراة، لكن في النهاية الحظ ساعدنا في تحقيق الفوز».
وأضاف: «هذه النتيجة ستكون بداية إيجابية لنا في مشوار التصفيات، لكن لا يزال أمامنا الكثير من العمل لنقوم به، رأينا في الشوط الثاني كيف تراجع أدائنا، لذلك أمامنا الكثير».
وواصل المدرب الألماني: «تمريرة نيكو شولتز في الهدف الأول كانت رائعة، لقد تدربنا على هذه الكرة طوال الأسبوع الماضي، كما أن ليروي ساني نجح في التعامل مع الكرة بشكل مميز».وعن جنابري، قال: «لقد قدم اللاعب أداءً مميزًا في المقدمة، وكان ينجح في الضغط جيدا على فان ديك، وهو أمر صعب، لكنه نجح في جعل الأمور صعبة على قائد هولندا».
واختتم تصريحاته، قائلا: «كان من الواضع أن هولندا تغيرت في الشوط الثاني، لأنها لم تكن ستخسر شيئا، وهو ما جعلنا نفقد قدرتنا على السيطرة على مجريات اللعب، لكننا لم نفقد إيماننا بقدرتنا على الفوز، وهو ما حدث في النهاية».
وسجل الأهداف لألمانيا ساني في الدقيقة (15)، وجنابري في الدقيقة (34)، وشولز في الدقيقة (90)، في حين سجل هدفي هولندا دي ليخت في الدقيقة (48)، وديباي في الدقيقة (63).
وفي مباراة اخرى، تابعت بلجيكا انتصاراتها وصالحت روسيا جماهيرها الغاضبة بعدما حققت فوزاً عريضاً في تصفيات يورو 2020.. تابعت بلجيكا نتائجها الجيدة محققة فوزها الثاني توالياً وهذه المرة على حساب مضيفتها قبرص 2-0 يوم الأحد في المرحلة الثانية من مباريات المجموعة التاسعة ضمن تصفيات يورو 2020.
وتربعت بلجيكا على الصدارة برصيد ست نقاط عقب فوزها في المباراة الأولى على روسيا 3-1.
واحتفل نجم تشيلسي الإنكليزي المرشح للانتقال إلى ريال مدريد الإسباني بأفضل طريقة ممكنة بخوضة مباراته المئوية الدولية مع بلاده، إذ سجّل الهدف الأول (10)، بينما جاء الهدف الثاني من باتشوايي بصناعة ثورغن هازارد شقيق إيدين.
من جانبها استعادت روسيا نغمة الفوز سريعاً بعدما تجاوزت خارج أرضها منافستها كازاخستان 4-0.
وقاد دنيس تشيرشيف روسيا للفوز الأول في تصفيات يورو 2020 بتسجيله ثنائية (19 و45+2) وصناعته الهدف الثالث الذي حمل توقيع دزويبا (52).. وجاء الهدف الرابع بالنيران الصديقة بسبب بيسبيكوف (62)، لتقدم كازاخستان أداءً مغايراً لذلك الذي ظهرت عليه في مباراتها الأولى عندما كسبت اسكتلندا 3-0.
ورفعت روسيا رصيدها إلى ثلاث نقاط ذات رصيد كازاخستان وقبرص، وكذلك اسكتلندا التي تغلبت خارج أرضها على سان مارينو 2-0 بفضل مكلين وروسيل (4 و74).
إلى ذلك، واصل النجم إيدين هازارد، لاعب تشيلسي الإنجليزي، كتابة الأرقام القياسية مع منتخب بلجيكا من خلال المشاركة في مواجهة قبرص، التي اقيمت مساء اول أمس، في الجولة الأولى من تصفيات كأس الأمم الأوروبية «يورو 2020».
وذكر موقع «سكواكا» الإنجليزي أن هازارد شارك في مباراته رقم 100 مع منتخب بلجيكا، ليكون ثالث لاعب بلجيكي يصل لمئوية مع منتخب الشياطين الحمر بعد يان فيرتونخن صاحب الـ112 مباراة، وأكسيل فيتسيل صاحب الـ101 مواجهة دولية.
جدير بالذكر أن هازارد بدأ مشواره مع منتخب بلجيكا منذ عام 2008.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة