الأخبار العاجلة

الإصلاح: الاعتراض على فالح الفياض ما زال قائما وندعم الحوار بين سائرون والفتح

فهمي يحمل الحكومة والبرلمان مسؤلية الخلافات..
بغداد – وعد الشمري:
أكد تحالف الإصلاح والأعمار، أمس السبت، اطلاعه الكامل على حوارات قائمتي سائرون والفتح ودعمه له، مبيناً أن هيئاته المعنية سوف تصادق على نتائج تلك المباحثات قبل اعتمادها رسمياً سيما في موضوع حسم الوزارات الشاغرة.
وقال النائب عن التحالف فرات التميمي إن “الاجتماعات بين الكتل السياسية أمر جيد وايجابي من أجل تسوية الوضع المرتبك وإيجاد صيغة حل للخلافات”.
وأضاف التميمي في حديث إلى “الصباح الجديد”، أن “قائمة سائرون عندما تحاورت مؤخراً مع قائمة الفتح، كانت تحمل رؤى تحالف الإصلاح وهيئته السياسية ولم تنفرد باتخاذ أي قرار سياسي بمعزل عن الشركاء”.
وأشار، إلى أن “تحالف الإصلاح يشدد على ضرورة الانفتاح على القوى السياسية وخلق مواقف موحدة لإيصال رسائل ايجابية إلى الشارع العراقي”.
وأكد التميمي، أن “تشكيل لجنة مشتركة بين سائرون والفتح من أجل حسم الملفات الخلافية قرار جيد، وتحالف الإصلاح على اطلاع بتلك الحوارات وداعمين لها؛ لأن الجميع يبحث الآن عن انجاح الحكومة”.
وبين النائب عن الإصلاح، أن “جميع قوى تحالفنا لديها تواصل مع الأحزاب السياسية وترفض الجمود أو القطيعة”.
وشدد التميمي، على أهمية أن “تشمل الحوارات الكتل السياسية داخل مجلس النواب وخارجه كون الخلافات لا تنصب فقط على الوزارات الشاغرة إنما ملفات سياسية أخرى معقدة”.
وأفاد، بأن “نتائج أي حوارات يجب أن تعرض على الهيئتين السياسية والقيادية لتحالف الإصلاح لكي يتم تبينها رسمياً وهو ما سيحصل بالنسبة لنتائج مباحثات سائرون والفتح بشأن حسم الوزارات المتبقية”.
وطالب التميمي، “الكتل السياسية بأن تبدي تنازلات خلال المرحلة المقبلة من أجل استكمال الحكومة لاسيما الوزارات الأمنية”.
ويرى أن “دعم الحكومة مطلوب من كل الكتل السياسية سواء التي لديها وزارات أم التي زهدت بحصتها، كون هناك تحديات يوجهها البلاد تستدعي بالجميع أن يتحمل مسؤولياته”.
وخلص التميمي، إلى “استمرار الاعتراض على منح وزارة الداخلية إلى فالح الفياض كونه لا تنطبق عليه الشروط التي وضعت بين قائمتي الفتح وسائرون إبان الاتفاق على تشكيل الحكومة الحالية”.
تتمة ص3

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة