الأخبار العاجلة

النزاهة النيابية تعتزم وضع ملفات خطيرة امام المجلس الأعلى للفساد

من بينها مزاد العملة وعقارات الدولة
بغداد – الصباح الجديد:
حددت لجنة النزاهة النيابية، يوم غد الاحد، موعداً لإعلان رأيها بالمجلس الأعلى لمكافحة الفساد، الذي شكله رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي مؤخراً.
وقال عضو اللجنة يوسف الكلابي، في بيان تلقت الصباح الجديد نسخة منه، إن “اللجنة ستعقد اجتماعاً استثنائياً، (غداً الأحد) لمناقشة إعلان تشكيل المجلس الاعلى لمكافحة الفساد من قبل الحكومة”، مبيناً أن “اللجنة ستعلن موقفها من تشكيل المجلس بعد الاجتماع”.
ومن جانبه، كشف عضو اللجنة طه الدفاعي، “عزم لجنته طرح أربعة ملفات مهمة أمام المجلس الأعلى لمكافحة الفساد”.
وقال في تصريح امس : “سيتم طرح أربعة ملفات مهمة خطيرة أمام المجلس الأعلى لمكافحة الفساد أبرزها ملف مزاد العملة الصعبة واسترداد الاموال المهربة والمشاريع المتلكئة وملف عقارات الدولة”، مبيناً أن “الحد من الفساد يحتاج إلى تشريع جملة من القوانين الداعمة والساندة للجهات الرقابية الحكومية”.
وأوضح، أن “تشريع قوانين النزاهة، والكسب غير المشروع، والمفتشين العموميين، سيعطي دافعاً أكبر للجهات الرقابية التنفيذية للقيام بواجباتها والحد من الفساد”.
وأضاف الدفاعي وهو نائب عن تحالف الإصلاح والاعمار، أن “تحالفه داعم وبقوة لإقرار تلك القوانين خلال الفصل التشريعي الثاني لتعزيز سلطة المجلس الأعلى لمكافحة الفساد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة