الأخبار العاجلة

الأسناد الهندسي تستورد معامل لتفتيت هياكل السيارات ومعالجة مخلفات المعادن

كميات هائلة من السكراب موجودة في 16 موقعا في البلاد
بغداد ـ الصباح الجديد:

اعلن مدير عام الشركة العامة للاسناد الهندسي احدى تشكيلات وزارة الصناعة والمعادن المهندس فؤاد حماد عنزي ان مشروع مخلفات المعادن يعد من المشاريع الاستراتيجية العملاقة التي تسعى الشركة الى الاستفادة من هذا المشروع من خلال الكميات الهائلة للسكراب الموجودة في مواقع السكراب التابعة للشركة والبالغة كمياتها (600) الف طن .
وقال المدير العام ان الشركة وضعت كل امكانياتها في سبيل الاستفادة من السكراب من خلال تنفيذ مشروع نصب معامل لمعالجة سكراب السيارات ومخلفات المعادن حيث استوردت الشركة معمل الشريدر ( مفتت السكراب ) والذي يقوم بأدخال السيارة المسقطة الى داخل الماكنة ليقوم بتقطيعها الى قطع صغيرة ومن ثم تصفيتها ومعالجتها باستخلاص وعزل المواد غير الحديدية عن الحديد مشيرا الى ان هذا المعمل ايطالي المنشأ ( شركة انديكو الايطالية ) تبلغ كلفته الاجمالية 10 مليارات دينار .
واضاف المدير العام ان للشركة ( شريدر) اخر تابع للشركة العامة للحديد والصلب في البصرة تم تأهيله من قبل الشركة العامة للاسناد الهندسي وادخاله الى العمل لتفتيت السيارات المتهالكة وفصل الحديد عن بقية المواد فضلا تأهيل مكائن خاصة بقص وكبس السكراب ومكائن كماشات السكراب ، موضحا ان للشركة عقد مع شركة ايطالية متخصصة بمعالجة مخلفات الحديد لتجهيزها بمكائن القص والكبس والكماشات . وكشف المدير العام عن وجود عقود خاصة بالمعالجة النوعية للسكراب خاصة بعد ان اصبحت كميات السكراب لاتستوعبها مواقع السكراب حيث ابرمت الشركة عقدا مع شركة عالمية متخصصة لتجهيزها بمفتتات سكراب متنقلة يمكن تحريكها داخل السكراب وتدخل السيارة داخلها تخرج في اخر مرحلة حديد فقط مستخلصة من اي مواد اخرى اضافة الى ماكنة قص السكراب الثقيل الذي يقوم بتقطيعها لتكون جاهزة لبيع الحديد الى الشركة العامة للحديد والصلب .
واشار المدير العام الى اتفاق الشركة مع الشركة التركية المستثمرة للشركة العامة للحديد والصلب لتمويلها بالحديد المعالج وقد تم تحديد سعر الحديد بـ 200 دولار وهو سعر تنافسي مقارنة بالسعر العالمي للحديد الذي يتجاوز الـ300 دولار وستقوم الشركة التركية بالاستفادة من هذا الحديد في عمل الشركة العامة للحديد والصلب ، مؤكدا ان بيع الحديد المعالج سيحقق للشركة ايرادات كبيرة للبلد بصورة عامة والشركة خاصة الامر الذي سيخفف عن كاهل الميزانية المالية العامة عبء جزء من رواتب موظفي الشركة .
واضاف المدير العام ان مصنع معالجة مخلفات المعادن يتكون من عدة شعب يمر من خلالها السكراب تتضمن الشعبة الاولى امور متابعة بطاقة الاوزان للمخلفات الحديدية والسيارات المستهلكة الداخلة الى المكابس ومتابعة الصيانة الوقائية والدولية لجميع المكائن من قسم الصيانة اضافة الى شعبة المناقلة التي يتم فيها مناقلة السكراب الى داخل المصنع ومن ثم مناقلة المنتج الى المخزن بعد ذلك تاتي مهمة شعبة قطع المعادن التي تقوم بتقطيع وقص المخلفات المعدنية من الاطوال والاسماك غير المتناسقة وتحويلها الى اطوال واسماك يسهل كبسها ليتم بعدها تحويلها الى شعبة مفتت السكراب لتقطيعها الى قطع حديدية صغيرة لكبسها وجعلها على شكل بالات قياسية ورزمها في شعبة الكبس والرزم .
على الصعيد ذاته تحدث المهندس محمد ابراهيم مدير التخطيط في الشركة عن مشروع مخلفات الحديد واثرها على البيئة قائلا ان مشروع مخلفات الحديد يؤثر على البيئة بشكل كبير لذا عمدت الشركة الى وضع دراسة جدوى لمشروع تدوير الاطارات الذي يعد من المشاريع الاستراتيجية المهمة للبيئة حيث تتسلم الشركة مايقرب من 100 الف سيارة في السنة بما يعادل 400 الف اطار في السنة الواحدة الامر الذي يؤدي الى تلوث البيئة مع وجود هذه الكميات الهائلة من الاطارات التي لايمكن حرقها وطمرها حسب تعليمات المنظمات العالمية للبيئة وتمت المصادقة على المشروع واحالته الى شركة اميركية متخصصة بتدوير الاطارات المستهلكة لتجهيزها بالمعدات والخطوط الانتاجية للمشروع مع اعمال نصب المعدات وتدريب ملاكات الشركة على العمل وتطوير امكانياتهم وقدراتهم في هذا المجال حيث سيتم تحويل الاطارات المستهلكة الى باودر بقياسات معينة ليكون جاهزا لبيعه الى الشركة العامة لصناعة الاطارات في النجف .
واكد المدير العام ان الكلفة الاجمالية لهذا المشروع بلغت مليونا و600 الف يورو ضمن تخصيصات الخطة الاستثمارية ومن المؤمل الى ان التشغيل الفعلي للمشروع سيبدأ خلال الربع الاول من العام الحالي ، موضحا ان الشركة عازمة للدخول في مجال المعدات والصناعات الميكانيكية التي تخدم الاقتصاد الوطني من خلال توقيع عقود شراكة مع شركات صناعية متخصصة عربية واجنية وفي نية الشركة الاستفادة من (الاهين) الموجود وانشاء مصهر لصهرها واستخراج منتجات تخص اعمال امانة بغداد ومنها اغطية المجاري اضافة الى تحويل الاطارات المستهلكة وتحويلها الى حبيبات بلاستيكية مختلفة القياسات والاحجام للاستفادة منها في تصنيع مصدات الجسور والمطبات الصناعية . يذكر ان الشركة تحتوي على ثلاث مصانع تشمل مصنع زمزم الذي يقوم بتصنيع ونصب وصيانة مختلف انواع المضخات الاروائية ومصنع معالجة مخلفات المعادن ومصنع اللحام والتشغيل الميكانيكي الذي يتم فيه تصنيع الخزانات المختلفة والكرفانات والابراج الحديدية اضافة الى المسقفات الحديدية المختلفة والجهات المستفيدة من منتجات الشركة هي ( التربية –الموارد المائية – الاعمار والاسكان – امانة بغداد – الزراعة – الكهرباء- القطاع الخاص ).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة