الأخبار العاجلة

نائب يدعو لتدخل دولي عاجل لإغاثة النازحين الى اقليم كردستان

السليمانية ـ الصباح الجديد:
دعا النائب عن كتلة التغيير درباز محمد الى تدخل دولي عاجل على المستوى الإنساني لإغاثة النازحين الى اقليم كردستان هرباً من العنف، مبيناً ان اقتصاد كردستان المتدهور لن يتمكن من الصمود وتلبية كافة متطلبات النازحين بسبب اعدادهم الهائلة . وأوضح محمد في بيان اطلعت «الصباح الجديد» على نسخة منه ان «الشعب الكردي لم يسبق له أن أغلق أبوابه في وجه ضيوفه مهما كانت انتماءاتهم القومية والدينية، فإغاثة الملهوف من صميم الأخلاق الكردية، بدليل ان اقليم كردستان يحتضن اليوم مئات الآلاف من اللاجئين السوريين ، فضلاً عن استمرار توافد اخواننا العرب الى الاقليم منذ عام 2003 وحتى يومنا هذا». واضاف محمد «ولكن المشكلة التي طرأت اليوم هي وصول أعداد هائلة من النازحين الى الإقليم هرباً من العنف بعد أحداث نينوى ، والعديد من هؤلاء اضطروا الى النزوح عن مناطقهم التي عاشوا فيها منذ زمن بعيد والتي تشهد اليوم تطهيرا عرقياً وخصوصاً المناطق التي باتت اليوم تحت سيطرة ما يسمى بالدولة الاسلامية ، فضلاً عن النازحين من مناطق ساخنة خاضعة لسيطرة الحكومة الاتحادية «.
وأكد محمد :» ان اقتصاد اقليم كردستان متدهور أساساً ، فالإقليم الذي يبلغ عداد سكانه خمسة ملايين و 500 ألف نسمة يتحمل اليوم أعباء عشرة ملايين انسان ، بضمنهم النازحين وسكان المناطق التي ألحقت أمنياً بكردستان بعد انسحاب الجيش منها ، وهؤلاء بحاجة الى أغذية وأدوية ومستلزمات معيشة وماء وكهرباء وخدمات وغيرها ، ومن البديهي أن الإقليم مهما حاول أن يغطي احتياجات هؤلاء فلن يتمكن في النهاية من تحمل كافة الاعباء المالية التي تترتب على ذلك في ظل ضعف جهود الإغاثة الدولية المتواضعة «.
واشار الى :» ان كل ما فعلته الحكومة الاتحادية هو الاعلان عن منح كل عائلة نازحة مبلغ مليون و500 الف دينار لاتشبع من جوع ، ومازلنا لانعرف كيف سيتسلم النازحون هذه المنحة التي نخشى ان لاتتعدى كونها مادة للاستهلاك الاعلامي».
وشدد محمد على « ضرورة أن يكون هناك تدخلاً دولياً عاجلاً على المستوى الانساني ، لأن الناس يموتون يوميا من الجوع والعطش وقلة مستلزمات الاغاثة « ، داعياً التحالف الوطني الى « الاسراع في تشكيل الحكومة باعتبارها من ضرورات الوضع الحالي ، وأن تضم جميع المكونات لكي لايزداد الوضع سوءاً «.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة