الأخبار العاجلة

ألديرفيريلد يكشف سلاح الفوز على برشلونة.. وتوخيل يتلقى دعما لوجستيا

مواجهات مثيرة في دوري أبطال أوروبا.. اليوم

العواصم ـ وكالات:

شدد البلجيكي توبي ألديرفيريلد، لاعب توتنهام، على صعوبة مواجهة برشلونة، اليوم الأربعاء ، بدوري أبطال أوروبا.وقال ألديرفيلد، خلال تصريحات للموقع الرسمي لناديه: «مواجهة هيدرسفيلد بالبريمييرليج كانت اختبارا حقيقيا، وأعتقد أننا دافعنا بشكل جيد جدًا».
وأضاف: «بالتأكيد مواجهة برشلونة ستكون مختلفة تماما، فهم لديهم موهبة من الطراز العالمي، ويجب أن نكون في قمة مستوانا لتحقيق الفوز».وتابع «أظهرنا بالفعل أن لدينا فريقا قادرا على التغلب على أي منافس، وهذه فرصة جيدة لإظهار قوتنا».وأتم: «لقد حققنا بداية جيدة بتحقيق 5 انتصارات في 7 مباريات في البريمييرليج، ولكن دائمًا نريد تحقيق الأفضل، وعلينا أن نعمل بجد لكي نعود أفضل، والآن من المهم مواصلة العمل».وكشفت تقارير صحفية إنجليزية، عن أنباء سارة للمدير الفني لتوتنهام، ماوريسيو بوكيتينو، قبل مواجهة برشلونة، اليوم، في دوري أبطال أوروبا.
وبحسب صحيفة «تليجراف»، فإن الحارس الفرنسي للسبيرز، هوجو لوريس، سيتواجد على مقاعد بدلاء فريقه في المباراة.وعانى بطل العالم 2018 من إصابة في الفخذ، أبعدته عن المشاركة مؤخرًا.ومن جهة أخرى، أشارت الصحيفة إلى أن كريستيان إريكسن، نجم توتنهام، الذي غاب عن الانتصار على هيدرسفيلد تاون (2-0)، السبت الماضي، بسبب مشكلة في المعدة، قد تدرب أول أمس.وكان توتنهام قد تعرض للهزيمة أمام إنتر ميلان (2-1)، في الجولة الأولى من دور المجموعات لدوري الأبطال.
ويقود الأرجنتيني ليونيل ميسي، كتيبة برشلونة، في مواجهة توتنهام الإنجليزي، مساء اليوم الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثانية من دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا.وتألق البرغوث في الجولة الأولى أمام آيندهوفن الهولندي، حيث سجل ثلاثية «هاتريك»، وقاد البارسا لتحقيق أول انتصار في البطولة هذا الموسم، برباعية نظيفة.ويسعى برشلونة لنسيان تعثراته على المستوى المحلي، فالفريق حصد نقطتين من آخر 3 مباريات في الليجا، ويعول على نجمه الأول لاستعادة نغمة الانتصارات.
ويضع ميسي دوري الأبطال هدفه الأول هذا الموسم، بعدما تعثر على الكتلان التتويج باللقب في آخر 3 مواسم.ولم يواجه ليونيل ميسي، توتنهام من قبل، ولكنه يملك سجلا حافلا خلال مواجهاته ضد الأندية الإنجليزية.
وسجل ميسي 20 هدفا، خلال 28 مباراة أوروبية ضد الفرق الإنجليزية، بمعدل هدف كل 116 دقيقة و42 ثانية.ويمثل ميسي عقدة لأندية العاصمة الإنجليزية لندن، وخاصًة أرسنال، حيث سجل 9 أهداف خلال 6 مباريات ضد الجانرز.ويُعد أرسنال أكثر فريق تلقى أهدافا من ميسي في دوري أبطال أوروبا، وأصبح كابوسًا لجماهير المدفعجية، وضد تشيلسي سجل 3 أهداف وصنع 3 أخرى، خلال 10 مباريات ضد البلوز.
ويعود ميسي مرة أخرى لملعب «ويمبلي» بذكريات لا تُنسى، والذي شهد خلاله التتويج بلقب دوري أبطال أوروبا عام 2011، على حساب مانشستر يونايتد.وسجل ليو في انتصار البلوجرانا على الشياطين الحمر في نهائي ذات الأذنين الذي انتهى بثلاثية مقابل هدف وحيد.
ويأمل ميسي في استعادة الذكريات مرة أخرى على أرضية «ويمبلي»، وهز شباك السبيرز، وتحقيق الانتصار على الإنجليز في عقر دارهم ومواصلة الانتصارات في دوري الأبطال.
إلى ذلك، اطمأن توماس توخيل، المدير الفني لباريس سان جيرمان الفرنسي، على جاهزية أحد عناصر الخبرة بصفوف الفريق لمباراة ريد ستار بلجراد الصربي، مساء اليوم ، في الجولة الثانية من دوري أبطال أوروبا.وأشارت صحيفة ليكيب الفرنسية، إلى أن لاعب الوسط المخضرم، لاسانا ديارا، شارك في التدريبات الجماعية، اول أمس، بعد غيابه عن صفوف الفريق 10 أيام بسبب إصابة عضلية.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة