الأخبار العاجلة

50% من أبحاث الشرق الأوسط بفيروس كورونا مصرية

شكلت المرتبة العاشرة على مستوى العالم

الصباح الجديد-متابعة:

تتسابق دول العالم منذ اسابيع لتفوز بإعلان ايجاد لقاح او علاج لفيروس كورونا، ونقرأ بالأخبار بين آونة وآونة اخرى عن ايجاد علاجات ولقاحات مقترحة او في طور التجربة، لكن كلها ظلت حبيسة الفكرة، ولم يعلن عن فاعلية أي دواء بصورة مؤكدة.

في هذا السياق أعلن وزير مصري عن تفوق بلاده على تركيا وإسرائيل وإيران في البحث العلمي الخاص بفيروس كورونا، وأن جهودها البحثية تكللت بالنجاح، وتبوأت لذلك المركز الأول في إفريقيا والشرق الأوسط.

وقال الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إنه لأول مرة وبحكم ما نمر به في الفترة الراهنة، وما يعيشه العالم جراء فيروس كورونا المستجد، استطعنا وبالتعاون مع وزارة الصحة، تشكيل لجان علمية مع بداية أزمة كورونا، سواء لجنة متخصصة في علوم الفيروسات، ولجنة أخرى خاصة بالبحث العلمي، في محاولة لوضع رؤية مستقبلية، ووضع الأبحاث الخاصة بالأزمة.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب، ببرنامج “الحكاية”، المذاع عبر احدى الفضائيات العربية، جميع جهود العلماء بالمراكز البحثية تكللت بالنجاح وتبوأت مصر المركز الأول في إفريقيا والشرق الأوسط بـ 22 بحثا سريريا، من أصل 30 بحثا في قارة إفريقيا بالكامل، في حين أن دول الشرق الأوسط بأكملها قدمت 44 بحثا، وتعد هذه المرة الأولى التي تتقدم فيها مصر على إسرائيل وتركيا وإيران في مجال الأبحاث العلمية.

وكشف أن جميع العلماء في المركز القومي للبحوث وجامعات مصر مثل جامعة عين شمس والقاهرة وأسيوط والزقازيق، انتفضوا وعملوا داخل المعامل بكد وجهد حتى أقرت الجهات الدولية بأن مصر وحدها قدمت 50% من الأبحاث الخاصة بفيروس كورونا المستجد من الشرق الأوسط.

واحتلت مصر المرتبة الأولى بين دول الشرق الأوسط والقارة الإفريقية من حيث القيام بتجارب لمحاولة إيجاد علاج لفيروس كورونا، وفقا لما نقله موقع “اليوم السابع”.

ونقل الموقع المصري عن موقع “كلينيكال تريالز” أن مصر نفذت 22 تجربة إكلينيكية من أصل 30 تجربة قامت بها الدول الإفريقية، وقامت بنصف التجارب التي أنجزتها الدول في الشرق الأوسط لإيجاد علاج لمقاومة الوباء.

من جهتها، قامت الجامعات المصرية والمراكز البحثية بمعظم التجارب الإكلينيكية على مستوى القارة الإفريقية، لتتقدم مصر على إيران، وإسرائيل، وتركيا، وقبرص، والأردن، ولبنان والسعودية، والعراق.

والجامعات المصرية المشاركة في التجارب هي، عين شمس والقاهرة وأسيوط وطنطا، كفر الشيخ والزقازيق والأزهر، والمركز القومي للبحوث.

واحتلت مصر المرتبة العاشرة على مستوى العالم من حيث التجارب الإكلينيكية لمقاومة كورونا.

وفي وقت سابق من أمس الخميس الماضي، أعلنت وزارة الصحة المصرية عن تسجيل 13 وفاة، و393 أصابة بفيروس كورونا.

وبلغ إجمالي المصابين بكورونا في مصر 7981 حالة من ضمنهم 1887 حالة تم شفاؤها و482 حالة وفاة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة