الأخبار العاجلة

لجنة الخبراء البرلمانية تشرع بعملية فرز أسماء ألف و200 متقدم لعضوية مجلس المفوضين الجديد

بعد إصلاح “الخلل” في منضومة التقديم
بغداد ـ مشرق ريسان:
تعمل لجنة الخبراء البرلمانية لاختيار مجلس المفوضين الجديد على فرز الأسماء المتقدمة لعضوية المجلس، بعد “إصلاح” الخلل الفني في آلية تقديم المرشحين “إلكترونيا”.
وعلى الرغم من إقرار اللجنة بـ”صعوبة مهمتها”، غير إنها أكدت انهاء عملية فرز أسماء المتقدمين خلال ثلاثة أشهر.
وأعلنت لجنة الخبراء في مجلس النواب، في (2 نيسان 2017) فتح باب الترشيح للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات, داعية الراغبين بالتقديم إلى زيارة الموقع الإلكتروني الذي تم تخصيصه لهذا الغرض.
ويقول عضو اللجنة النائب زاهر العبادي إن “جميع الأخطاء والمشكلات التي حصلت في الموقع الرسمي وآلية التقديم على عضوية مجلس المفوضين تم إصلاحها”، مضيفاً إن “لجنة الخبراء تتواصل مع المتقدمين ممن لم يتمكنوا من استكمال تقديمهم (بسبب الخلل الفني)، ودعتهم إلى إرسال معلوماتهم على البريد الإلكتروني لاستكمال عملية التقديم”.
وكشف النائب العبادي، في حديث مع “الصباح الجديد”، عن أعداد المتقدمين ممن أنهوا عملية التقديم بنجاح، مبيناً إن الأعداد “بلغت حتى الآن (وقت إعداد التقرير) ألفاً و200 متقدم، تم توزيع ملفاتهم بواقع 100 ــ 120 أسماً لكل ثلاثة أعضاء في لجنة الخبراء، للشروع بعملية الفرز والتقييم”.
ويشير عضو لجنة الخبراء البرلمانية، وهو نائب عن ائتلاف دولة القانون، إلى إن “اللجنة ماضية في عملها، على الرغم من صعوبة مهمتها”، عازياً السبب إلى “كثرة أسماء المتقدمين، إذ يجب اختيار تسعة أشخاص فقط من مجموع ألف و200 متقدم”.
وفي (11 نيسان 2017) عقدت لجنة خبراء اختيار مجلس المفوضين للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات، اجتماعاً برئاسة النائب عامر الخُزاعي رئيس اللجنة وحضور الأعضاء، واتفقت على تمديد فترة التقديم إلى مجلس المفوضين للمفوضية العليا المستقلة للانتخابات “ثلاثة أيام”؛ انتهت في (16 نيسان 2017) الساعة 12 ليلاً.
من جانبه، يقول عضو لجنة الخبراء النائب عن تحالف القوى العراقية محمد العبد ربه إن “الخلل الذي أصاب المنظومة الإلكترونية لاستقبال طلبات المتقدمين للترشيح لعضوية مجلس المفوضين الجديد تم إصلاحه”، مبيناً إن “اللجنة فتحت باب الاعتراض أمام المتقدمين الذين لم يحصلوا على رقم تسلسلي بعد تقديمهم- بسبب الخلل- خلال مدة ثلاثة أيام”.
ويضيف العبد ربه، في حديث مع “الصباح الجديد”، إن “اللجنة شرعت بعملية فرز المتقدمين، وفقاً لشروط الكفاءة والشهادة والخدمة في دوائر الدولة، وخصوصاً في مفوضية الانتخابات، والدورات التي تلقاها المتقدم”، مرجحاً “استمرار عملية الفرز لنحو ثلاثة أشهر”.
ويؤكد عضو لجنة الخبراء البرلمانية إن “اللجنة ستواصل عملها في اختيار أعضاء مجلس مفوضين جديد، سواء تمت إقالة مفوضية الانتخابات الحالية أم لم تقال”.
ووضعت اللجنة سبعة شروط أمام المتقدمين، تنص على أن يكون المرشح “عراقياً مقيماً في العراق اقامة دائمة، وحاصل على الشهادة الجامعية الأولية في الأقل، وأن لا يقل عمره عن خمسة وثلاثين عاماً، إضافة إلى أن يكون حسن السيرة والسلوك، ومن ذوي الكفاءة والخبرة في مجال العمل الإداري، ومستقلا من الناحية السياسية، فضلاً عن أن لا يكون مشمولا بإجراءات المساءلة والعدالة وليس لديه قيد جنائي أو من أثرى على حساب المال العام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة