الأخبار العاجلة

روسيا والصين: صندوق للتنمية الإقليمية بقيمة 100 مليار يوان

29.4 مليار دولار قيمة التجارة بين بكين والرياض في 6 أشهر
متابعة الصباح الجديد:

تستعد روسيا والصين لإنشاء صندوق مشترك للتنمية الاقليمية بقيمة 100 مليار يوان، بهدف تطوير التعاون الاقليمي الثنائي.
وقال الأمين العام للمؤسسة الصينية لتنمية الشركات في الخارج كبير الاقتصاديين، خي تشين وي، أمس الثلاثاء، ان روسيا والصين ستعلنان خلال المنتدى الاقتصادي الشرقي عن إنشاء الصندوق الروسي الصيني للتنمية الإقليمية بقيمة 100 مليار يوان، نحو 14 ملياراً و600 مليون دولار.
واضاف «سيكون أحد أهم الأحداث بالنسبة لنا هذا العام في المنتدى الاقتصادي الشرقي هو إنشاء الصندوق الروسي الصيني للتنمية الإقليمية. لقد صادق مجلس الدولة للإصلاح والتنمية، يوم 7 حزيران الماضي، رسميا على إنشاء صندوق التنمية الإقليمية وكنا قد أعلنا من قبل عن خططنا لإنشاء هذا الصندوق. التصديق الرسمي على إنشاء هذا الصندوق هو حدث كبير بالنسبة للبلدين”.
وتابع أن الصندوق يهدف إلى تطوير التعاون الإقليمي الثنائي، إلا أن الأموال المخصصة له مقدمة من الجانب الصيني فقط.
ولفت تشين وي الى ان «هذا يرتبط ارتباطا وثيقا بروسيا أيضا، لأن شركة إدارة الصندوق قامت بالفعل بتسجيل المؤسسة في موسكو، والتي ستكون مسؤولة عن اختيار المشروعات”.
وأشار الى انه «سيقام حفل رسمي، ونأمل أن يتمكن قادة البلدين من المشاركة فيه، ولكن لا يزال من الصعب التحدث عن هذا، فكل شيء سيعتمد على جدول أعمالهما”.
والمؤسسة الصينية لتنمية الشركات في الخارج هي منظمة عامة غير ربحية تحت السلطة المباشرة للجنة الحكومية للإصلاح والتنمية في الصين.
وتقدم الجمعية خدمات للشركات الصينية في مجال الاستثمار وتطوير الأعمال في الخارج. في أيار الماضي، في أعقاب نتائج منتدى «منطقة توقيت واحدة- طريق واحد»، أعلنت اللجنة الحكومية للإصلاح والتنمية في الصين عن خطط لإنشاء صندوق روسي صيني بقيمة 100 مليار يوان لتطوير التعاون الإقليمي بين الشرق الأقصى الروسي والمناطق الشمالية الشرقية من الصين.
وفي وقت سابق، قال السفير الروسي لدى الصين أندريه دينيسوف، أن الجانب الصيني أكد مشاركة الرئيس شي جين بينغ في المنتدى الاقتصادي الشرقي، ومن المتوقع أن يكون الزعيم الصيني الضيف الرئيس في المنتدى.
وسيعقد المنتدى الاقتصادي الشرقي الرابع في حرم جامعة الشرق الأقصى الاتحادية على جزيرة «روسكي» في الفترة من 11 إلى 13 أيلول.
في السياق، كشفت مصلحة الدولة للجمارك فى الصين أن حجم التجارة بين الصين والسعودية بلغ 29.4 مليار دولار أميركي فى النصف الأول من العام الجارى بزيادة 16.5% على أساس سنوي.
وقالت المصلحة في بيان نشرته أمس الثلاثاء، أن الصادرات الصينية إلى السعودية بلغت 8.4 مليار دولار أميركي فى النصف الأول بتراجع 13.8% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، كما وصلت الواردات الصينية من السعودية إلى 21 مليار دولار أميركي فى النصف الأول، بزيادة 35.4% على أساس سنوى.
وأضافت، أن حجم التجارة بين الجانبين خلال شهر حزيران فقط بلغ 5.04 مليار دولار أميركي، مشيرة إلى أن السعودية تعد أكبر شريك تجارى للصين فى منطقة الشرق الأوسط.
وفى سياق متصل، ذكرت المصلحة أن حجم التجارة بين الصين والإمارات بلغ 20.6 مليار دولار أمريكى فى النصف الأول من العام الجاري بزيادة 2.8% على أساس سنوي، موضحة أن الصادرات الصينية إلى الإمارات فى النصف الأول من العام الجاري وصلت إلى 13.9 مليار دولار أميركي، في حين بلغت وارداتها من الإمارات 6.7 مليار دولار أميركي بزيادة 0.5% و7.9% على التوالي.
وتعد الإمارات ثاني أكبر شريك تجاري للصين بعد السعودية وأكبر وجهة لصادراتها فى منطقة الشرق الأوسط.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة