الأخبار العاجلة

«بتوقيت القاهرة» يتسبب بضربة شمس لميرفت أمين

القاهرة ـ وكالات:
سجلت الفنانة المصرية مديحة يسري وصيتها في الشهر العقاري، حيث منحت جزءا من أموالها لابنتها هبة بالتبني، التي يبلغ عمرها حاليا 17 عاما، حسبما ذكر موقع «إرم».
يذكر أن مديحة حرصت على تأمين مستقبل ابنتها، لحمايتها من غدر الزمان، على حد تعبيرها، ولكي تستطيع استكمال تعليمها دون الحاجة إلى أي شخص.
وتحدثت مديحة حول علاقتها بهبة، قائلة: «تأتيني هبة إلى المنزل من حين لآخر للاطمئنان على أحوالي الصحية، كما تحدثني يوميا عبر الهاتف عن أمورها الشخصية، لأنني بنيت معها علاقة صداقة متينة قائمة على المصارحة وعدم الكذب».
ومن الجدير بالذكر، أن مديحة يسري كانت قد تبنت هبة بعد وفاة ابنها الوحيد عمرو في حادث سيارة قبل سنوات عدة.
اكتشفها المخرج محمد كريم وكان أول ظهور لها مع محمد عبد الوهاب في فيلم ممنوع الحب عام 1940 كصاحبة وجه مبتسم، واختيرت واحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم خلال حقبة الأربعينات.[بحاجة لمصدر] حصلت على فرصتها الحقيقة حينما شاهدها يوسف وهبي وهي تؤدي مشهداً في إحدى البلاتوهات فاستدعاها هو وشريكه توجو مزراحي، وعرض عليها العمل معه في ثلاث أفلام دون أن تعمل مع غيره، وهي:»ابن الحداد» و»فنان عظيم» و»أولادي».
هي وفاتن حمامة الممثلتان الوحيدتان اللتان مثلتا مع أربعة من نجوم الغناء في مصر، وهم محمد عبد الوهاب، وفريد الأطرش، ومحمد فوزي، وعبد الحليم حافظ.
قررت إعتزال المجال الفني في عامالفين واثني عشر بعد ان اتحفت السينما باجمل الاعمال.
بدايتها الفنية كانت من خلال الجامعة حيث اشتركت في فريق الجامعة وقدمت مسرحية يا طالع الشجرة لتوفيق الحكيم وبعد التخرج احترفت التمثيل حيث قدمت مسرحية مطار الحب مع الفنان عبد المنعم مدبولي وقد اكتشفها وقدمها للسينما الفنان أحمد مظهر عام 1965 من خلال فيلم حب المراهقات ومنه انطلقت في عالم الفن وقدمت عدة أعمال فنية للسينما والتليفزيون
من أشهر مسلسلاتها الزوجة أول من يعلم والرجل الآخر, ومن أشهر أفلامها السينمائية في أواخر الستينات وفي السبعينات نذكر لها ثرثرة فوق النيل والبحث عن فضيحة والبنات والمرسيدس وأبناء الصمت والحفيد والأنثى والذئاب ودائرة الانتقام وإبليس في المدينة ورجال لا يعرفون الحب وفي الثمانينات نذكر لها جنون الشباب وسواق الأتوبيس وتزوير في أوراق رسمية وزوجة رجل مهم والأراجوز مع عمر الشريف والدنيا على جناح يمامة وأخيرا في التسعينات همس الجواري وكارت أحمر والقتل الذيذ عام 1998 ومن آواخر اعمالها مرجان أحمد مرجان سنة 2007.
ولدت في المنيا من أب مصري وأم أسكوتلندية، كانت من أشهر الممثلات في السبعينات والثمانينات القرن العشرين في السينما المصرية، حاصلة على ليسانس آداب من جامعة عين شمس قسم اللغة الإنجليزية كان أول ظهور لها مع المخرج حسين كمال والمطرب عبد الحليم حافظ في فيلم أبي فوق الشجرة.
وقدد لفتت انظار المخرجين حينها لجمال شكلها وحضورها.
وكانت ميرفت امين من جميلات السينما العربية حتى بعد مضي وقت من الزمن فقد استطاعت ان تحافظ على جمالها وحيويتها

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة