الأخبار العاجلة

العبادي: حصر السلاح بيد الدولة يحمي المواطن ويؤمّن السلام

مؤكدا انتهاء الإرهاب على المستوى العسكري
بغداد ـ الصباح الجديد:
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أمس السبت، انتهاء “الإرهاب” عسكرياً في العراق، مشدداً على ضرورة القضاء على أفكاره ومنهجه، فيما أشار إلى أن الأمر الديواني بتكييف أوضاع مقاتلي الحشد الشعبي يهدف الى الحفاظ على هوية القوات الامنية.
وقال العبادي في كلمته بمعرض الأمن والدفاع في بغداد، بحسب التلفزيون الرسمي، إن “الإرهاب انتهى عسكريا ويجب القضاء على أفكاره ومنهجه الطائفي التكفيري”، مبيناً أن “السلاح الذي نريده الان ليس من أجل الحرب وانما من أجل السلام وعمليات الإعمار”.
وأضاف، أن “الجهود الهندسية والالية للقوات العسكرية انتجت امكانات متطورة وناضجة”، مشيراً إلى أن “الامكانات العراقية كشفت عن قدرة عسكرية متطورة في محاربة الإرهاب على مستوى العالم”.
وتابع، أن “الأمر الديواني الذي صدر بشأن الحشد الشعبي يأتي للحفاظ على هوية القوات الامنية”، فيما لفت إلى أن “إجراءات حصر السلاح بيد الدولة تأتي لحماية المواطنين وفرض سلطتها”.
وبين ان الغاية من تطوير قدرات البلد التسليحية تتمثل بتوفير الأمن الذي نحتاجه للاستثمار والبناء والإعمار وتوفير فرص العمل.
وحيا العبادي وبارك لصناع النصر والابطال الذين ضحوا من الشهداء والجرحى ومن قاتل وصمد وحقق الانتصارات والأمن والاستقرار الذي لم يرَه المواطنون منذ فترة طويلة وبدأوا الآن يشعرون به .
وقال ان ” الابطال المقاتلين اجتمعوا على كلمة واحدة هي حماية المواطنين وتوفير الأمن وتحرير الارض، ومن واجبنا دعمهم للاستمرار بمهمتهم لان الارهاب فكر منحرف تجتمع حوله خلايا ويجب ان نكون على اهبة الاستعداد”.
وشدد العبادي على ” ضرورة تشجيع المنحى الوطني في مجال السلاح والتكنلوجيا “، مضيفا ان” العراق له احتياجات خاصة لأمنه ونمتلك خبرات في مجال محاربة الارهاب والقضاء عليه، والعراق حاليا في مقدمة الدول التي تحارب الارهاب”.
ودعا” للاستفادة من الطاقات الوطنية الهائلة لتطوير قدرتنا للمنظومة التسليحية وحماية المواطنين وتنمية الطاقات المحلية لدينا”.
وبيّن ” اننا مثلما حققنا الانتصار الكبير على داعش والذي وصفه العالم بالمعجزة فاننا سننتصر في التنمية الاقتصادية والبناء والإعمار وتوفير الخدمات والاستثمار وتوفير فرص العمل، وسيكون ذلك قريبا ولكن يتطلب ان نتوحد ونترك الخلافات”.
يشار إلى أن القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي أعلن، السبت (9 كانون الأول 2017)، تحرير أرض العراق بالكامل، فيما اعتبر المحافظة على وحدة العراق وشعبه بأنه “أهم وأعظم إنجاز”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة