شيء من التاريخ.. معبد ننماخ

بغداد – احمد لفتة:
كثيرة هي الحضارات القديمة التي كانت تتعامل مع المرأة كرمز مقدس، والتي خصت المرأة بتعامل يعزز من قيمتها الاجتماعية في تلك العصور. لا بل وصلت مكانة المرأة لدى بعض الشعوب الى جعلها ضمن الالهة المعبودة.
معبد ننماخ (Ninmah Temple ) – في بابل، هو المعبد الخاص بالنساء البابليات، وكلمة “ننماخ” او “ايماخ” تعني “المرأة العظيمة” أو “السيدة العظيمة”. ويعد من اهم أربعة معابد للدولة البابلية القديمة، إضافة الى معبد الاسيجيلا الذي كرس لعبادة مردوخ، ومعبد عشتار، ومعبد نابو.
وهذا المعبد خاص بالنساء فقط، اذ كانت النساء البابليات تجلسن في هذا المعبد لمرة واحدة في السنة، يسألن الزواج المقدس، ويتميز بوجود البئر المقدسة، لذا فإن أية امرأة ترتكب خطيئة او ذنب، فإن عليها ان تستحم في مياه هذه البئر المقدسة، والتي من شأنها ان تذهب بجميع خطاياها وذنوبها. وما زالت هذه البئر موجودة حتى الآن، ولم يجر عليها اي تغيير، وهي واحدة من مجموعة من الآبار.
وقد نقب في هذا المعبد العالم الألماني كولدا في سنة1899 فعثر فيه على دمى لنساء، مع رقم طينية تحمل أسماء العمال وأجورهم.
بني هذا المعبد من مادة اللبن، وهي المادة الرئيسة المستعملة بالبناء في المدينة القديمة، بسبب مميزات عديدة أهمها أنها تجف بسرعة، وتجعل المكان باردا صيفا، ودافئا شتاء، وعلى هذا الأساس يتكون المعبد من فناء تحيط به عدة غرف من ضمنها غرفة قدس الأقداس التي تقام فيها التراتيل الدينية، والتي كانت توضع فيها ايضا تماثيل الآلهة التي كانت موجودة ضمن حضارة بابل.

مقالات ذات صلة

اضف رد