ناظم الزهاوي..العراقي الذي اختير ضمن الوزارة البريطانية

جده كان وزيراً في عهد قاسم
خاص-الصباح الجديد:
اجرت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي الاسبوع الماضي تعديلات في حكومتها الحالية لمواجهة المشكلات الداخلية ذات العلاقة بالاقتصاد والخدمات واجراءات الخروج من الاتحاد الاوروبي او التي تخص اوضاع حزب المحافظين الحاكم وذلك “بتعيينات حكومية “قوية”
فيما شملت التعديلات تعيين نائب في مجلس العموم البريطاني من أصل عراقي في منصب وكيل وزارة التربية والتعليم، الذي يعد أرفع منصب في الوزارة.
والزهاوي من مواليد بغداد، وتقول سجلات مستشفى زايد (الحيدري سابقا) انه ولد العام 1967 وكان قد هاجر منذ صباه مع والده رجل الاعمال حارث الزهاوي، وقد ترعرع في منطقة “ويست سيسكس” الى جنوب العاصمة البريطانية وتلقى تعليمه الاولي في “كينغز كولج” بحي ويمبلدون، وواصل دراسته العليا في “جامعة لندن” الشهيرة لينخرط بعد ذلك في شؤون العمل والبحوث الخاصة باقتصاد السوق.
وفي العام 2010 انتخب ناظم الزهاوي نائبا في مجلس العموم البريطاني عن حزب المحافظين في دائرة “سترانفورد أون ايفون” وهي مسقط رأس المسرحي والشاعر وليم شكسبير وعرف له سكان البلدة اهتمامه بتأسيس خدمات متعددة تليق باسم شكسبير الكبير.
ويرجع الوزير الزهاوي الى اسرة الزهاوي البغدادية العريقة، وهي من اصول كردية، حيث احتل عميدها الكبير محمد فيضي الزهاوي المولود في السليمانية منصب مفتي الديار العراقية نحو اربعة عقود حتى وفاته العام 1891 في بغداد، وما يزال قبره ماثلا في جامع السليماني قرب دار الحكمة في باب المعظم.
كما كان جده لوالده “ناظم عبدالجليل الزهاوي” احد اركان حكومة عبدالكريم قاسم ويعد شخصية سياسية واقتصادية نافذة، بدأ حياته العملية في الثلاثينيات من القرن الماضي محاميا ومفكرا وباحثا في شؤون العقائد ثم قائدا سياسيا في فريق “حزب الاتحاد الوطني” بزعامة عبدالفتاح ابراهيم وبرفقة الشاعر الجواهري، ورئيسا لتحرير صحيفة “السياسة” الناطقة باسم الحزب وقد اعتقل في نطاق هذا النشاط لوقوفه الى جانب العمال المضربين في شركة نفط كركوك، قبل ان يحل العهد الجمهوري ليعين على رأس البنك المركزي العراقـي، ثم وزيرا للتجارة ومشاركا في وضع القوانين الخاصة بمشاريع تحديث الدولة والمفاوضات مع شركات النفط.
وقد توفي في منتصف الستينيات في المملكة العربية السعودية.
يذكر ان الكاتب “عبدالمنعم الاعسم” الف قبل اربع سنوات كتابا عن حياة ناظم الزهاوي الجد بعنوان “ناظم الزهاوي.. رجل الدولة والاصلاح”.
الى ذلك فأن حارث الزهاوي والد النائب والوزير ناظم الزهاوي يمت بصلة الى الشاعر الكبير جميل صدقي الزهاوي (الابن الاكبر لعميد الاسرة محمد فيضي الزهاوي) فالشاعر عم والد حارث الزهاوي، كما يمت بصلة الى الداعية والمفكر الاسلامي الشهير امجد الزهاوي المعروف بمؤلفاته الوفيرة في الفقه والسيرة.

مقالات ذات صلة

اضف رد