الأخبار العاجلة

كيف تتخطى مصاعب أيام الصيام الأولى من رمضان؟

الصباح الجديد – وكالات:
أيام قليلة تفصلنا على بدء أولى أيام شهر رمضان الكريم، في الوقت الذي تسعد الأمة الإسلامية لهذا الشهر الفضيل بكل الأمور الروحية والدينية، يحدث لكثير من الأشخاص مصاعب في أثناء الصيام تحديداً في الأيام الأولى من شهر رمضان.
وعمل الأطباء على معرفة أسباب هذه العلة، وتوصلوا إلى أن هناك أسبابا صحية وراء ذلك. حيث وجدوا ان الأيام الأولى من الصيام يبدأ الأشخاص فيها الشعور بالصداع، الإرهاق والنعاس والميل إلى النوم والدوران والعطش وجفاف البلعوم واللسان، هذه الأعراض تأتي نتيجة فقدان نسبة الماء التي يحتاجها الإنسان يومياً.
فمن المعروف أن 75% من دماغ الإنسان مكون من الماء، فإذا هبط تركيز الماء عن حد معين يصاب الإنسان بالصداع نتيجة بدء فرز الدماغ لمادة الهيستامين كوسيلة لحفظ الماء، لذا على الصائم الحفاظ على هذا القدر من الماء حتى لا يصاب بمضاعفات التجفاف.
كما ان تناول كمية كبيرة من السكريات والنشويات في السحور، يرفع تركيز سكر الدم عالياً، فيزيد من إفراز الإنسولين ما يساعد على خفض مستوى سكر الدم فجأة، مسبباً أعراض نقص السكر مثل: الدوار، خفقان القلب والتعرض، الصداع أحياناً.
كما تتميز الموائد الرمضانية في المنازل بوجود أصناف عديدة من الطعام خاصة في الأيام الأولى، ما يؤدي إلى التلبك المعوي وفرض الحموضة خلال النهار، نتيجة العبء الكبير على الجهاز الهضمي. لذا يجب تحضير المعدة تدريجيا للغذاء المناسب.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة