الأخبار العاجلة

أربيـل تسـتقبل 4000 سـائح إيـراني

اربيل ـ الصباح الجديد:
أعلنت هيئة السياحة في إقليم كردستان العراق، أن عدد السيّاح تراجع خلال عيد الفطر قياساً بالسنوات السابقة وعزت السبب إلى الاوضاع الامنية وازدياد اعداد النازحين من المحافظات التي يسيطر عليها تنظيم (داعش)، وفيما أكدت مديرية للسياحة في اربيل أن نحو 3000 سائح و25 الف زائر دخلوا منطقة سوران، اشارت إلى ان نحو 4000 سائح اجنبي دخلوا إلى الاقليم عبر منفذ حاج عمران مع إيران.
وقال المتحدث باسم هيئة السياحة في إقليم كردستان نادر روستي، إن «الهيئة لم تنجز حتى الآن الإحصائية النهائية الخاصة بعدد السيّاح الذين دخلوا المناطق السياحية خلال أيام عيد الفطر»، مستدركاً بالقول «لكن الواضح أن عدد السيّاح قليل مقارنة بالسنوات السابقة».
وعزا روستي أسباب تراجع السيّاح إلى «الأوضاع الأمنية التي تشهدها البلاد وازدياد أعداد النازحين القادمين من المحافظات التي تشهد أوضاعاً أمنية متدهورة»، مشيراً إلى أن «قسماً كبيراً من النازحين يسكنون في الفنادق والمناطق السياحية مما اثر في إقبال السيّاح على الإقليم وانخفاض عددهم».
من جانبه، قال مدير دائرة سياحة منطقة سوران في محافظة اربيل بارزان محمد، إن «المنطقة سجلت خلال أيام العيد الثلاثة وجود 3000 سائح واكثر من 25 الف زائر وهو عكس المناطق السياحية الأخرى في اربيل»، مؤكداً أن «المنطقة لم تشهد أي تغيير فيها عن الأعياد الماضية».
ولفت بارزان إلى أن «نحو 4000 سائح دخلوا عموم محافظة إقليم كردستان عبر معبر حاج عمران مع ايران».
وكان مواطنون في السليمانية أكدوا، أن الأزمة المالية التي يعانينها إقليم كردستان أثرت سلباً في استعداداتهم لعيد الفطر المبارك، مبينين أن زيادة عدد النازحين للمحافظة،(364) كم شمال شرق العاصمة بغدادفضلاً عن كثرة توافد السيّاح إليها من دول الجوار وباقي المحافظات العراقية شكلت عوامل مضافة زادت من ارتفاع الأسعار والزحام.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة