الأخبار العاجلة

عروس تهدد ضيوفها: ستموتون إذا فاتكم حفل زفافي

متابعة الصباح الجديد :

أثارت عروس غضبًا بين أصدقائها وأسرتها، بعد تحذير وجهته لضيوف حفل زفافها بأنهم سيكونو قد «ماتوا بالنسبة لها»، إذا فاتهم حضور حفل الزفاف بسبب وباء الفيروسات التاجية أو فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19».
وفي رسالتها الأصلية، التي تمت مشاركتها عبرReddit ، شرحت العروس مجهولة الهوية من الولايات المتحدة الأميريكية، كيف من المقرر أن تقيم حفل زفافها بعد 37 يومًا، بعد إنفاق آلاف الدولارات لتجهيز حفل اليوم الكبير.
وكتبت العروس: «لقد أنفقت آلاف الدولارات، لقد كنت أعمل، وأضع ميزانية، وقمت بكل الأعمال الكهربائية والخشبية بيدي، وجهزت الهدايا الشخصية، وأجبت على مليون رسالة بريد إلكتروني، وشربت الكثير من النبيذ ، لذلك ليس هناك تبرير .. إذا فاتك زفافي بسبب فيروس كورونا.. فأنت ميت بالنسبة لي»، وذلك وفقًا لما نقلته صحيفة «ديلى ميل» البريطانية.
ومن غير المستغرب أن يسرع الكثيرون في الانتقال إلى قسم التعليقات لانتقاد وجهة النظر الصريحة للعروس، وكتب أحدهم، «سأكون غاضبًا أيضًا، لكنني أفكر في الآخرين من غيرك»، كما قال آخر «رائع، لذا فإن أي ضيوف زفاف لديهم أي شيء يشبه المناعة الذاتية أو مرض مزمن سيخاطرون بحياتهم من خلال حضور زفافها.. أنا متأكد من أن هذا يساوي آلاف الدولارات التى أنفقتها على مستحقاتها الخاصة».
كما قال آخر «كان من المفترض أن يكون زفاف ابن عمي فى نهاية الأسبوع المقبل، أتعلمون ماذا فعلوا؟ إعادة جدولة ذلك! لأنهم أذكياء»، في حين أضاف رابع: «جدتي تبلغ من العمر 90 عامًا.. أراها كثيرًا.. أعتقد أنه من الرهيب أن تكوني أنانية في وضع كهذا.. آسف على زفافك لكنني لن أخاطر بصحة عائلتي».
وشارك آخر في التعليقات، وقال: « BILقام للتو بإلغاء حفل زفافه في نهاية الشهر بسبب الفيروس.. هل هم محبطون؟ بوضوح.. هل هذا ما يجب فعله الآن؟ قطعا».
وأضاف آخر: «فى حفل زفاف بالبرازيل كان ضيفًا واحدًا من أسبن، وكان مصابًا بفيروس كورونا.. يتم الآن مراقبة 200 شخص وقد يتعين عليهم اختبارهم.. لذا، ما لم توزع هذه الفتاة مطهرًا يدويًا كهدايا للحفلات».
وعلق آخر: «إنه أمر سيء وسأكون غاضبًا إذا اضطررت إلى إلغاء حفل زفافي، ولكني لم أغضب من الضيوف لعدم رغبتهم في الذهاب إلى حفل زفاف في وباء.. سأحاول أن ألغي قدر المستطاع، وأتزوج في المحكمة ثم أقيم حفل زفاف بعد انتهاء الفيروس.. أعلم أن القول أسهل من الفعل لكننا في وباء».
وفي الوقت نفسه، انتقل آخرون إلى قسم التعليقات للتعبير عن تعاطفهم مع وضع العروس، وكتب أحدهم: «أنا متأكد من أنها تعبر فقط عن إحباطها من الموقف بدلاً من أن تكون جادة.. وأنا متأكد من أن الكثير من العرائس يمكن أن يتعاطفن مع تخصيص الوقت والمال، ومن ثم التعامل مع خيبة الأمل التى لم يظهرها أحباؤك، وأنها خارجة عن سيطرتك».
وأضاف «إن نشر هذا فى مجموعة زفاف بدلاً من صفحتها الشخصية حيث سيشاهدها جميع ضيوفها يجعل الأمر يبدو أكثر لطفًا»، كما اتفق آخر معه: «تبدو لي نكتة واضحة.. التخطيط لحفل الزفاف مرهق حتى من دون وباء.. دع الناس تنفس عن نفسها».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة