الأخبار العاجلة

بارزاني يدعو الإعلام الحفاظ على الوحدة واعتبار قتلى البيشمركة شهداء

أربيل – وكالات:

طالب رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني امس الاول من المؤسسات الاعلامية الحفاظ على وحدة الصف الكردي والروح الوطنية وتوعية المواطنين على المبادئ القومية.

كما طالب اعتبار القتلى من البيشمركة شهداء في نشراتهم الاخبارية والتقارير الصحفية والذين يسقطون في اشتباكات مع مسلحي داعش على أطراف الحدود الكردية المتاخمة لمناطق يسيطر عليها المتشددون.

وقال بارزاني أنه «بعد الاحداث السريعة التي وقعت في العراق مؤخرا خلق وضع جديد وشعبنا يواجه تحديات وهذا الوضع بحاجة الى وحدة الصف».

وأضاف أن «هذه المرحلة بحاجة الى تنسيق وتعاون جميع الاطراف. للأسف نرى بعض المؤسسات الاعلامية في اخبارهم وتقاريرهم وبرامجهم يتعاملون مع الوضع الجديد دون الاخذ بنظر الاعتبار اسس الاحترافية والعمل الصحفي والفهم القومي للأحداث والعادات والتقاليد الاصيلة لشعبنا».

وتابع بالقول «نرى خلال هذه الفترة بعض المؤسسات الاعلامية يعتبرون الشهيد من البيشمركة الابطال قتلى مثلما يستخدمون الاصطلاح نفسه للإرهابيين».

وشدد بارزاني بالقول «اذا لم تؤد هذه المؤسسات دورا ايجابيا في نقل الاحداث، يجب على الاقل احترام دماء الشهداء الذين ضحوا بها في الدفاع عن ارض وكرامة الوطن، هؤلاء البيشمركة الذين هم على استعداد للتضحية بحياتهم من اجل الوطن».

وقال رئيس إقليم كردستان «في ظل دماء البيشمركة اصبحت كردستان تقاوم وانتم تستطيعون مواصلة عملكم بكل حرية ولهذا نحن جميعا نعتبر انفسنا مدينين لتضحيات البيشمركة».

وانتشرت القوات الكردية في المناطق المتنازع عليها في نينوى وكركوك وديالى وصلاح الدين بعد انهيار الجيش العراقي وانسحابه من مقاره في تلك المناطق.

وفي الشأن ذاته عقدت حكومة اقليم كردستان، امس الاول اجتماعها الاول برئاسة نيجيرفان بارزاني رئيس حكومة اقليم كردستان، وحضور قوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كردستان.

في مستهل الاجتماع، رحب نيجيرفان بارزاني بالوزراء الجدد، متمنياً لهم النجاح في مهامهم، وقال: صحيح ان تشكيل الكابينة الوزارية الثامنة تأخر بعض الوقت الى انه في النهاية نجحنا في تشكيلها بمشاركة جميع الاطراف، وضمن اولوية ملحة في هذه المرحلة وفق مستجدات الاوضاع التي تطلبت ضرورة توحيد المواقف والصف والعمل المشترك وعدم الانفراد بالقرار، بغية مواجهة التحديات التي تواجه اقليم كوردستان.

كما اكد رئيس حكومة اقليم كردستان ان الحكومة ستعمل خلال الاربع سنوات المقبلة من اجل خدمة المواطنين وقال» ان الحكومة المؤسساتية وحكومة المواطن ضرورية من اجل بناء حكومة فاعلة وشفافة وهي من اوليات المرحلة المقبلة.

واضاف» لاشك اننا بامكاننا تنفيذ مشاريع ضخمة لكن بدون أسس حكومية متينة لايمكن لها النجاح.

وقال رئيس حكومة اقليم كردستان» صحيح ان حكومة اقليم كردستان أنجزت العديد من المهام لكنها لم تفلح خلال الفترة الماضية بالعمل كفريق واحد، فريق متعاون بمعنى الكلمة.

واشار رئيس حكومة اقليم كردستان الى ان سلم رواتب الموظفين غير عادل، وهناك قوانين بحاجة الى التعديل ويجب تصحيح الهياكل الإدارية في الوزارات، مؤكدا اهمية الدور الرقابي للبرلمان، داعياً الوزراء الى تعزيز وتطوير التعاون مع البرلمان واللجان البرلمانية.

ودعا رئيس حكومة إقليم كردستان الى تخصيص الفترة الأولية في عمل الوزراء لمراجعة القوانين والهيكل الاداري بهدف اتخاذ خطوات ادارية صحيحة. مؤكدا ان من اولويات حكومة اقليم كردستان تأمين الاستقرار والأمن وتقديم افضل الخدمات للمواطنين.

وخلال الاجتماع عرض وزير البيشمركة تقريرا مفصلا حول الأوضاع الأمنية في اقليم كردستان وسبل محاربة الإرهاب والدفاع عن المناطق المتنازع عليها .

وبعد مناقشة مستفيضة وعرض وجهات النظر، اكد مجلس وزراء اقليم كردستان ان سياسة اقليم كردستان هي حماية شعب كردستان والدفاع عن الاقليم والمناطق الكردستانية خارجه ولن يكون جزءا من النزاع بل سيبقى مدافعا عن مكتسبات اقليم كردستان. وقرر مجلس وزراء اقليم كردستان خلال اجتماعه، تشكيل لجنة للدعم اللوجستي برئاسة وزير البيشمركة وعضوية وزراء الثروات الطبيعية و الاعمار والاسكان والبلديات والسياحة والصحة.

ودعى رئيس حكومة اقليم كردستان اللجنة الى القيام بزيارات ميدانية الى المحافظات والمناطق الاخرى بهدف لقاء مديريات الادارة المحلية فيها لتحديد احتياجاتهم عن كثب.

وفي نهاية الاجتماع، اكد قوباد طالباني نائب رئيس حكومة اقليم كردستان ان الاجتماع هو الاول للكابينة الثامنة لحكومة اقليم كردستان، واصفا اياه بالايجابي، مشددا على اهمية الخطاب الموحد داخل المجلس لانه ضمان النجاح ولتقديم افضل الخدمات لشعب كردستان.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة