الأخبار العاجلة

حياة أدوارد سنودن في فيلم لأوليفر ستون

نيويورك – وكالات:

قرر المخرج الأميركي أوليفر ستون، الحائز على جائزة أوسكار، تأليف وإخراج فيلم روائي عن حياة فاضح أسرار المخابرات الأميركية ادوارد سنودن.

وسيعتمد الفيلم على كتاب من تأليف لوك هاردينغ الصحافي في الغارديان البريطانية بعنوان (ملفات سنودن: قصة الرجل المطلوب الاول في العالم).

ويتناول الكتاب الأحداث المحيطة بقيام صحيفة الغارديان بنشر الوثائق والمعلومات التي سربها سنودن في العام الماضي.

وقال ستون واصفاً مشروعه الجديد «إن هذه واحدة من أعظم قصص عصرنا،» مضيفاً بأن إنتاج الفيلم سيكون «تحدياً حقيقياً.»

يذكر إن ستون يعدّ واحداً من أكثر مخرجي هوليوود استفزازاً واثارة للجدل، فهو معروف بأفلام الدراما السياسية التي أنتجها مثل JFK (عن حياة الرئيس الراحل جون كنيدي) وبلاتون (الذي تناول الحرب في فيتنام) وW (الذي تناول فيه سيرة الرئيس السابق جورج بوش الابن).

ومن المقرر أن يبدأ تصوير الفيلم أواخر العام الحالي، بمساعدة هاردينغ وغيره من صحافيي الغارديان الذين سيقومون بدور استشاري.

وقال آلان راسبريجر، رئيس تحرير الغارديان «إن قصة ادوارد سنودن قصة رائعة حقاً، وكان من شأن المعلومات غير المسبوقة التي سربها أن غيرت والى الأبد نظرتنا وفهمنا وعلاقتنا بالحكومات والتقنيات. نحن مسرورون جداً للتعاون مع أوليفر ستون وموريتز بورمان في إنتاج هذا الفيلم.»

وكانت فضيحة سنودن قد تفجرت في أوائل حزيران 2013، عندما كشفت صحيفة الغارديان عن أن وكالة الأمن القومي الأميركية تقوم بجمع محتويات المكالمات الهاتفية لعشرات الملايين من الأميركيين.

وبعد وقت قصير، كشفت الغارديان عن إن موظف المخابرات السابق سنودن هو المسؤول عن تسريب هذه المعلومات.

ووجهت الحكومة الأميركية إلى سنودن تهم سرقة الممتلكات الحكومية والتسريب غير المخول به لمعلومات تخص الدفاع الوطني والتسريب المتعمد لمعلومات استخبارية سرية.

وهرب سنودن إلى روسيا عن طريق هونغكونغ بعد تسريبه المعلومات في العام الماضي.

وكان ستون قد وصف سنودن بأنه «بطل» في آب الماضي.

وقال المخرج في مؤتمر صحفي عقده في طوكيو إن «سنودن بطل، لأنه فعل ما فعل ليس من اجل الربح او من اجل تسريب اسرار بغرض ايذاء بلادنا بل لأنه فعل ذلك ارضاء لضميره.»

وكان ستون قد اكتسب شهرة كمخرج في ثمانينيات القرن الماضي من خلال افلام مثل سالفادور وبلاتون وول ستريت، وحاز على جائزة اوسكار عن فيلمي بلاتون ومولود في الرابع من يوليو، وكذلك لكتابته قصة فيلم Midnight Express عام 1978.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة