الأخبار العاجلة

عبدالخالق مسعود يتعهد بـ»إصلاحات» للنهوض بالكرة العراقية

بغداد ـ الصباح الجديد:

تعهد رئيس اتحاد الكرة عبد الخالق مسعود، أمس الأحد، بأن ينفذ برنامجه الانتخابي الذي أعلن عنه قبل انتخابات اتحاد كرة القدم، مؤكدا أن أول الغيث في عمله سيكون بالإصلاحات الكروية، فيما كشف أن العديد من الأفكار والمقترحات ستنفذ بعد دراستها ومناقشتها.

وقال عبد الخالق مسعود في حديث لـ»السومرية نيوز»، إن «الانتخابات التي جرت في بغداد، كانت تجسيدا حيا لرأي الهيئة العامة لاتحاد كرة القدم باختيار ممثليها في قيادة الاتحاد»، معربا عن «شكره للهيئة العامة التي صوتت له ولمنافسه رئيس الاتحاد السابق ناجح حمود».

وأضاف مسعود أن «أول الغيث في عمل الاتحاد الجديد سيكون القيام بالإصلاحات الكروية التي تشمل محاور عديدة أهمها المنتخبات الوطنية والدوري العراقي»، متعهدا «بتنفيذ برنامجه الانتخابي الذي أعلن عنه قبل إقامة الانتخابات والذي يتضمن العديد من الفقرات التي من شأنها النهوض بواقع الكرة العراقية والعمل من أجل إعادتها للواجهة من جديد».

وكان عبد الخالق مسعود فاز في رئاسة اتحاد الكرة بعد حصوله على 42 صوتا مقابل 33 صوتا لمنافسه رئيس الاتحاد السابق ناجح حمود في انتخابات الاتحاد التي جرات امس السبت (31 من آيار الحالي)ن في بغداد بحضور الهيئة العامة للاتحاد.

مستقبل على المحك

من جانبه أعرب عضو اتحاد الكرة محمد جواد الصائغ، أمس الأحد، عن امتعاضه لعدم فوز المرشح احمد عباس في انتخابات اتحاد الكرة التي أقيمت في بغداد، معتبرا أن الانتخابات رغم ديمقراطيتها لا تاتي بالأصلح دائما، فيما أكد أن المستقبل ينذر بالمشكلات.

وقال محمد جواد الصائغ إن «الانتخابات التي جرت في بغداد تمثل انتهاء حقبة من الخلافات والمشاكل وكانت الانتخابات عرسا ديمقراطيا عراقيا»، مشيدا «بعمل اللجنة المشرفة على الانتخابات لإنجاحها العملية رغم بعض المؤشرات «.

وأضاف الصائغ أن «الانتخابات رغم ديمقراطيتها لا تأتي دائما بالأصلح للعمل الكروي المخطط له»، معتبرا أن «عدم التصويت للمرشح احمد عباس من الأخطاء الجسيمة التي اقترفتها الهيئة العامة في الانتخابات».

وتابع الصائغ أن «من الظلم والخسارة الكبيرة أن لا يأتي صندوق الاقتراع برمز كروي إداري ناجح مثل احمد عباس»، مؤكدا أن «التشكيلة الحالية للاتحاد ربما تنذر بالخلافات والمشاكل في المستقبل القريب».

علاء كاظم: دخولي الانتخابات لم يكن مغامرة

هذا وأكد رئيس نادي الطلبة علاء كاظم، أمس الأحد، أن دخوله انتخابات اتحاد الكرة لم يكن مغامرة، وإنما كان رغبة في ولوج العمل الإداري لتقديم خدمة للكرة العراقية، معتبرا أن التنافس مع شرار حيدر على منصب النائب الأول كان شريفا وشديدا، فيما تعهد أن يدعم ويساند منافسه في عمله المستقبلي.

وقال علاء كاظم إن «دخوله منافسات انتخابات اتحاد كرة القدم لم يأتي مغامرة أراد خوضها وإنما إيمانا منه بولوج العمل الإداري لتقديم خدمة للكرة العراقية»، مؤكدا أن «اسمه وسمعته وتأريخه كلاعب أو كرئيس نادي تشفع له أن يرشح نفسه للعمل في الاتحاد».

وأضاف كاظم أن «تنافسه مع شرار حيدر على منصب النائب الأول كان شريفا وشديدا بدليل تقارب الأصوات والتعادل في الجولة الأولى ومن ثم اللجوء لجولة ثانية»، مباركا «فوز منافسه بمنصب النائب الأول وتعهد بدعمه ومساندته في عمله المستقبلي خدمة للكرة العراقية».

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة