الأخبار العاجلة

السيناريست الديك يستأنف نشاطه الابداعي في “الرقصة الاخيرة”

القاهرة ـ منار النجار

الرقصة الاخيرة هو اخر عمل درامي يعمل عليه السيناريست بشير الديك بعد توقفه عن الكتابة لفترة من الزمن بسبب الاحداث التي مرت بها مصر ولحقها وفاة ابن منتجة العمل ناهد شوقي وهي ابنة الفنان الكبير فريد شوقي والفنانة الكبيرة هدى سلطان.

احداث المسلسل تجسد احداثاً حقيقية، حيث تتناول قصة العلاقة التي جمعت بين الفنان الذي لقب بوحش الشاشة فريد شوقي، والمطربة والممثلة الكبيرة هدى سلطان، منذ نشأة العلاقة والتطورات التي حصلت عليها، حيث قدمت مع فريد شوقي خلال فترة زواجهما أكثر من عشرين فيلما وشكلا ثنائيا متميزا في السينما المصرية جذب جمهورا كبيرا من عامة الشعب.

 موعد تصوير المسلسل لم يحدد لحد الان كما لم يحددوا موعدا لعرضه لانهم كفريق عمل حرصوا حسب “الديك” على التركيز على الجودة والتكامل بكل مفردات العمل من نص الى اخراج الى اختيار الممثلين الذين سيؤدون الادوار كذلك مناطق التصوير.

يذكر ان بشير الديك احد الكتاب والمخرجين العرب المعروفين، وقد كتب القصة القصيرة ونشر العديد منها في عدد من المجلات بمصر والعالم العربي قبل أن يفكر بكتابة القصة للسينما.

 أول فيلم كتب له القصة والحوار هو فيلم “مع سبق الإصرار” وكان من إخراج أشرف فهمي وقام ببطولته الفنان محمود ياسين مع نور الشريف  وميرفت أمين، وقد عُرِض الفيلم في عام 1978

من اشهر الافلام التي قام بتأليفها سواق الاتوبيس، وموعد على العشاء، ضد الحكومة، ايام الغضب، ناجي العلي، وغيرها من الافلام

وقد قام ايضا بتأليف وإخراج فيلمين روائيين هما :الطوفان بطولة محمود عبد العزيز وفاروق الفيشاوي ومحمود الجندي وأمينة رزق وفيلم سكة سفر بطولة نور الشريف ونورا وحسن مصطفى وعبد السلام محمد وأحمد بدير وآخرين.

كما قام “الديك” بكتابة العديد من المسلسلات التليفزيونية بداية من عام 1984 وحتى الآن وأهم هذه المسلسلات، الأرض الطيبة 1984 إخراج فايز حجاب، الناس في كفر عسكر إخراج نادر جلال، أماكن في القلب إخراج نادر جلال، درب الطيب إخراج نادر جلال، ظل المحارب إخراج نادر جلال.

وفي مجال الرسوم المتحركة فقد قام بكتابة سيناريو لفيلم الفارس والأميرة وأعد لإخراجة بعد وفاة مخرجه الأصلي محمد حسيب. وقد أنجز من هذا الفيلم ما يقرب من النصف ساعة وهو من إنتاج شركة السحر للرسوم المتحركة.

وقد تم تكريم السيناريست بشير الديك في اكثر من محفل واخرها كان في صالون دمياط الثقافي والذي قدم له شهادة مسيرة تقديراً لتاريخه الفني الذي رفد من خلاله السينما والشاشة التلفزيونية المصرية والعربية بأعمال خالدة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة