الأخبار العاجلة

إحياء الذكرى 26 لقصف كوبتبة والعسكر بالكيماوي

السليمانية – وكالات:

بحضور وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين آرام احمد محمد وعدد من المسؤولين واهالي المنطقة وذوي الشهداء، احيت المديرية العامة لشؤون الشهداء والمؤنفلين في السليمانية بالتنسيق مع منظمات واهالي قرى العسكر وكوبتبة امس الاول مراسيما مهيبة بالذكرى السنوية الـ 26 لقصف قريتي العسكر وكوبتبة بالاسلحة الكيمياوية من قبل النظام المباد وانفال اهاليها.

بدأت المراسيم بوضع اكاليل من الزهور على مقبرة شهداء العسكر من قبل الحضور، بعد ذلك وفي قرية كوبتبة تم احياء هذه المناسبة، حيث وضع المشاركون في المراسيم اكاليل من الورد على مقبرة شهداء كوبتبة، ومن ثم وفي ساحة المناسبات في القرية المذكورة بدات المراسيم بالوقوف دقيقة صمت إجلالا لدماء الشهداء، وقدم ممثل عن ذوي الشهداء كلمة بهذه المناسبة دعا من خلالها الى ايلاء اهتمام اكبر بالقرى المتضررة و تقديم مشاريع اكثر، كما وتم التأكيد على ضرورة تكثيف الجهود من اجل تعريف جرائم قصف قرى العسكر وكوبتبة كابادة جماعية وإدراجها في المناهج الدراسية، وقدم آرام احمد محمد وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين كلمة بهذه المناسبة اشار من خلالها الى بشاعة جريمة قصف العسكر وكوبتبة وتعرض المنطقة الى عمليات الانفال سيئة الصيت، مؤكدا ان عدد الضحايا وصلت قرابة 200 شهيد ومؤنفل غالبيتهم من الاطفال والنساء.

كما واشار وزير شؤون الشهداء والمؤنفلين الى برنامج الوزارة لاحياء هذه المناسبة، مؤكدا ان الوزارة سعت خلال هذه السنة لجعل هذه المناسبة مناسبة وطنية وتجسد الامل في النفوس وعليه حملت الوزارة شعارا من الدموع الى الامل ومؤكدا مضي الوزارة لتجفيف دموع امهات وذوي الشهداء وانماء الامل في قلوبهم.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة