الأخبار العاجلة

عميد كلية الإعلام في جامعة القاهرة: للعراق حضور قوي في الملتقى الدولي الثاني للثقافات

القاهرة ـ سيف المالكي:

ما ان تدخل جامعة القاهرة حتى تقودك قدماك الى كلية الاعلام، هذا الصرح الكبير الذي تخرج فيه خيرة الإعلاميين المصريين والعرب. وللعراق حصة كبيرة وتحديدا في الدراسات العليا التي تشهد إقبالا كبيرا من الطلبة العراقيين لعدة اسباب منها الرصانة العلمية والقيمة الإعلامية بفعل نوعية هيئة التدريس من الخبرات والقامات العلمية التي يشهد لها بالخبرة والتميز والمكانة العلمية المرموقة.

 وما بين هذا وذاك تبرز من بين الاسماء الأستاذة الدكتورة هويدا مصطفى عميد كلية الإعلام في جامعة القاهرة التي تحدثت لنا عن الكلية وطبيعة الدراسة فيها في ظل جائحة كورونا والحضور العراقي فيها وإتفاقية التعاون والتوأمة مع الجامعات والكليات العراقية فقالت:

نحن في كلية الإعلام نعتز جدا بالتعاون مع دولة العراق الشقيقة، وكليتنا في مراحل تاريخية متعددة كان لديها عدد كبير من الطلاب والباحثين العراقيين المسجلين في الكلية وتحديدا في البكالوريوس او الباحثين بالدراسات العليا، ونعتز بهم جدا، ووجودهم اضافة قوية لكليتنا ونعدهم من خيرة مخرجاتنا التعليمية، فضلا عن ان العلاقات المميزة والإرث التأريخي الذي يجع مصر والعراق ينعكس ايجابا على وجودهم في كليتنا وجامعتنا والجامعات الاخرى والإهتمام بالجانب التعليمي، ولدينا إدارة للوافدين في الكلية هدفها تذليل وتسهيل كل متطلبات الطالب الوافد ولدينا تواصل جيد مع السفارة العراقية ونسعى في إطار خطة الجامعة لتفعيل دور ادارة الوافدين على مستوى الجامعة بحيث تستقطب من الدول والعراق في مقدمتها.

* ماذا عن التواصل بينكم وبين العراق وجامعاته؟

– التعاون والتواصل مستمر بيننا وبين العراق وجامعاته، لكنه ليس ضمن برتوكول رسمي ونحن نستقطب الكثير من اعضاء هيئات التدريس لإستكمال إجراءات دراستهم وتحديدا من جامعة بغداد، والتقينا مرات عدة معهم ليلتقوا مع هيئة التدريس في كليتنا من اجل نقل الخبرات والمهارات بين الجامعتين وتفقد الاقسام العلمية والمختبرات والمكتبة الخاصة بكليتنا، وكان من المفترض ان أشارك في مؤتمر كبير تنظمه جامعة بغداد، الا ان جائحة كورونا واستفحالها وما تلاها من احداث كانت سببا بإيقاف الحياة فحال دون إقامة المؤتمر وانا كلي فخر واتشرف ويسعدني أن أشارك في أي مؤتمر يعقد في عراق الخير والسلام، ويمكن ان نستعيد مجالات التعاون على وفق طرق رسمية ونتحاور ونتفاعل في دورات مشتركة ومؤتمرات اذ اننا نستعد لإقامة مؤتمر للإعلاميين الشباب وسنرسل للدول العربية ومنها العراق لعرض مشاركات طلبة الإعلام الشباب ونتاجاتهم وجامعة بغداد ستكون في طليعة الجامعات التي ستوجه لها الدعوة للمشاركة كونها صرح علمي كبير وذو سمعة طيبة على الصعيد العربي والقاري.

*كيف تقيمين حضور العراق في ملتقى الثقافات الدولي؟

– كلية الإعلام في جامعة القاهرة نظمت الملتقى الثاني للثقافات بتواجد عراقي مميز بعد ان خصص لهم جناح عرض من خلاله إبداعات العراقيين الفنية وتراثهم الثقافى والتاريخي وكان الهدف من الملتقى الإنفتاح اكثر على الدول وطلبتها وإتاحة الفرصة لشباب الجامعة للتواصل والتفاعل مع ثقافات الدول الأخرى للتعرف على بعض جوانب ثقافتها وفنونها وتاريخها وأشهر مأكولاتها، فضلاً عن التلاحم والتواصل مع الطلاب الوافدين الملتحقين بالكلية والجامعة من شتى دول العالم وحظي الملتقى بمشاركة كبيرة وحضور حافل من جانب مئات الطلاب من كليات عدة إلى جانب طلاب الكلية وكانت له أصداء واسعة إعلاميا على المستويين الوطني والإقليمي.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة