الأخبار العاجلة

كمامات من جلود الثعابين

متابعة الصباح الجديد :
انتشرت في الآونة الأخيرة كمامات للوجه صنعت من جلد الثعابين في الولايات المتحدة الأميركية، الأمر الذي أثار ردود فعل متباينة بشأن الإقدام على هذه الخطوة في ظل الظروف الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب تفشي وباء كورونا.
وقال بريان وود، مالك شركة «All American Gator» لصناعة منتجات من جلود الثعابين: «سيتعين على الناس تغطية وجوههم هذه الأيام، ولسوء الحظ، قد يستمر الوضع لفترة أطول مما كنا نتخيل».
وأضاف مالك الشركة التي تتخذ من ولاية فلوريدا مقرًا لها: «بعض الناس يريدون الظهور بأزياء مميزة حتى خلال فترة تفشي الوباء، لذلك أريد أن أقدم لهم خيارات»، على وفق ما نقل موقع «يو إس نيوز» الأميركي.
والكمامات الجديدة مصنوعة من جلد ثعبان يسمى «الثعبان البورمي»، وهو نوع من الثعابين المعروفة بشراستها في الغابات التي تنتشر فيها.
ويقول الخبراء إن قناع الوجه المصنوع من جلد الثعبان لا يوفر حماية مقارنة مع الكمامات الاعتيادية الأخرى، لكن سعره يفوق بالطبع أسعار الكمامات الأخرى.
ويؤكد الخبراء أن تصميم الكمامات بمثل هذه المواد قد يكون غير صحي على الإطلاق، يقول وود إنه يجري محادثات مع موردي فلاتر ويفكر في استعمال القماش في الأقنعة الجلدية التي ينتجها، لتوفير مزيد من الوقاية.
وأوضح وود أن بعض الأقنعة قد تأتي مع نظام ترشيح، مثل القناع الطبي N95 ، الذي يمنع الجسيمات الصغيرة جداً المحمولة جواً من الدخول إلى الجهاز التنفسي للإنسان، ويستعمله العاملون في القطاع الطبي حالياً.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة