الأخبار العاجلة

موعد جديد لليورو على طاولة اليويفا

نصف المشجعين الألمان يفضلون تأجيل البطولة

العواصم ـ وكالات:

يدرس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا)، تأجيل بطولة كأس الأمم الأوروبية 2020، في ظل انتشار فيروس كورونا.وتسبب فيروس كورونا في توقف معظم الدوريات حول العالم، الأمر الذي سيؤثر على موعد انطلاق كأس الأمم الأوروبية في حزيران المقبل.
وبحسب صحيفة «تيليجراف» البريطانية، فإن هناك اتجاه لإقامة البطولة في كانون الأول من العام الجاري بدلا من تأجيلها لمدة عام.وأشار التقرير إلى أنه من المستحيل عمليًا أن تختتم الدوريات المحلية في الوقت المناسب لبدء البطولة، كما هو مخطط لها في 12 حزيران بروما.
وستكون الخطوة الأكثر منطقية هي تأجيل يورو 2020 لمدة عام، لتقام في 2021، ومع ذلك، تشير الصحيفة البريطانية إلى أن خطة أخرى على الطاولة ستؤجلها حتى كانون الأول المقبل.
قال رئيس الاتحاد الإيطالي لكرة القدم، جابرييلي جرافينا، أول أمس، إنه لا يرى «بديلا» عن تأجيل بطولة (يورو 2020)، المقررة بين 12 حزيران و12 تموز، على اعتبار أن انتهاء الدوريات المحلية أولا أمر جوهري.
وأكد جرافينا، في مقابلة مع صحيفة (كورييري ديلو سبورت) الإيطالية، أن «تطور انتشار وباء كورونا يكشف عن طريق واضح، وهذا الأمر يؤثر على الجميع بنفس الطريقة».وتابع «لا يمكن لأحد أن يفكر أنها مشكلة إيطالية فحسب، الأمر ببساطة هو أن الفيروس وصل إيطاليا، قبل أن يصل دول أخرى بأسبوعين».
وأضاف «يجب أن نمنح الأولوية للصحة، وبعدها علينا أن نتصرف وفقا للمنطق.. والمنطق يقول إن الدفاع عن حدث رياضي أوروبي واحد، مقرر إقامته في يونيو (اليورو) سيكون خطأً إستراتيجيًا».وأعرب جرافينا عن شعوره بالإحباط، إزاء «استحالة» إقامة اليورو في يونيو (حزيران)، على حد تقديره، لكنه أبرز أنه لا يرى «بديلا» عن ذلك.
وأكد روبرتو مانشيني، المدير الفني لمنتخب إيطاليا، أن فريقه بإمكانه الفوز بكأس الأمم الأوروبية، إذا أجلت لتلعب العام المقبل.وشدد المدرب الإيطالي على أن هناك أشياء أكثر أهمية من بطولة أوروبا في التوقيت الحالي، في إشارة إلى وباء كورونا الذي بات يحاصر جميع أنحاء أوروبا.
وتوقفت معظم الدوريات الأوروبية خلال الأيام القليلة الماضية بسبب كورونا، وفي حالة استئنافها ستؤثر على موعد انطلاق نهائيات كأس الأمم الأوروبية.وعن ذلك قال مانشيني في تصريحات لقناة راي سبورت: «يجب أن نترك اللاعبين في المنزل، إنهم محترفون ويعرفون ماذا يفعلون».وأضاف: «لو عاد الدوري مرة أخرى، فسيكون أمامهم 10 أيام أو أسبوعين للتدريب بانتظام».
ومن المنتظر أن يعقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قمة حاسمة اليوم لتحديد مصير البطولة الأوروبية، لكن مانشيني يرى أن الحياة أكثر أهمية من بطولة كرة القدم.وأكد: «علينا أن ننتظر حتى يوم الثلاثاء لنفهم ما إذا كان يويفا سيقرر تأجيل يورو 2020 أم لا».وتابع: «ستظهر المشاكل التي واجهناها في إيطاليا في آخر 15 يومًا في بلدان أخرى».
وواصل: «أنا لا أعرف كيف ستنتهي، لكن هناك أشياء أكثر أهمية من يورو 2020، دون شك».وأردف: «إذا أجلوا البطولة، يمكننا الفوز بها حتى في غضون عام، الشيء المهم هو صحة الجميع، وأن نتمكن جميعًا من العودة إلى الملعب والاستمتاع بكرة القدم».واستطرد: «رؤية الناس يموتون خلال الأيام القليلة الماضية يؤلمنا كثيرًا».وأتم: «إذا تم تعليق البطولة لمدة عام، فستكون هناك بعض التغييرات في صفوف المنتخب الإيطالي».
من جانبه، كشف استطلاع للرأي أجراه مركز «بوندسليجا باروميتر»، بالتعاون مع قناة «شبورت 1» الألمانية التلفزيونية، أن نحو نصف المشجعين الألمان يفضلون تأجيل (يورو 2020) لمدة عام واحد، في ظل تزايد الإصابات بفيروس كورونا المستجد.
وأوضح الاستطلاع الذي أُجري عبر الإنترنت، تحت عنوان «كورونا وكرة القدم»، أن 1ر49 بالمئة من المشجعين يفضلون تأجيل البطولة إلى صيف 2021، فيما يريد 2ر26 بالمئة إلغاء هذه النسخة تماما.
وفي المقابل، يفضل 3ر21 بالمئة من الجماهير، تأجيل البطولة لحين انتهاء فعاليات الموسم الحالي، في ظل تعليق معظم مسابقات الدوري المحلية، وكذلك بطولات الأندية الأوروبية.
وأكد 3ر3 بالمئة فقط من المشجعين، رغبتهم في إقامة البطولة بنفس موعدها المحدد سلفا.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة