الأخبار العاجلة

أوجييه يحرز فوزه الأول لهذا العام بعد سباق مختصر بسبب الكورونا

باريس ـ وكالات:
أحرز الفرنسي سيباستيان أوجييه (تويوتا) فوزه الأول في الموسم الجديد، وذلك بانهائه رالي المكسيك، المرحلة الثالثة من بطولة العالم للراليات، في المركز الأول بعد ثلاثة أيام من المنافسات عوضا عن أربعة نتيجة اختصار السباق بسبب فيروس كورونا المستجد.
ونجح أوجييه أيضا في انتزاع صدارة الترتيب العام من زميله في تويوتا البريطاني إلفين إيفانز الذي حل رابعا في المكسيك، بعد أن فاز بالمرحلة الماضية التي أقيمت في السويد وتم اختصارها أيضا لكن بسبب الظروف المناخية.
وألغيت ثلاث مراحل من أصل 24 السبت من قبل المنظمين “بالتشاور مع جميع الفرق والاتحاد الدولي للسيارات ومنظمي الرالي”، بسبب قيود السفر المفروضة على خلفية انتشار فيروس “كوفيد-19” الذي أحدث فوضى عارمة في الروزنامات الرياضية حول العالم، حيث أرجئت غالبية الأحداث وألغيت بعضها مثل المراحل الثلاث الأولى من الموسم الجديد لبطولة العالم للفورمولا واحد.
وهو الفوز الأول لبطل العالم ست مرات مع فريقه الجديد تويوتا الذي انتقل اليه هذا الموسم بعد أن تنازل في 2019 عن اللقب العالمي واكتفى بالمركز الثالث على متن سيتروين خلف الإستوني أوت تاناك والبلجيكي تيري نوفيل.
وبعد أن ألغيت أكثر من 75 بالمئة من المسافة الإجمالية للسباق ونقاط المرحلة الاستعراضية “باور ستايج” التي تقام عادة في اليوم الأخير، تقدم أوجييه بفارق 27,8 ثانية على تاناك (هيونداي)، فيما جاء الفنلندي تيمو سونينن (أم-سبورت فورد) في المركز الثالث بفارق 37,9 ث.
وكان أوجييه سعيدا بفوزه الأول مع تويوتا، قائلا “الانتصار يبقى دائما انتصارا، لكن هذا الانتصار له مذاق مختلف. يختلف عن الانتصارات الأخرى (التي بلغت 49 في مسيرته). أريد أن أتوجه بالشكر لفريقي على العمل المذهل الذي قام به”.ورفع أوجييه الذي حل ثانيا في موناكو ورابعا في السويد، رصيده الى 62 نقطة في الصدارة أمام إيفانز (54) ونوفيل الذي خرج خالي الوفاض من رالي المكسيك (42).
أما تاناك الذي نجا من حادث خطير جدا في المرحلة الأولى في موناكو، فيحتل المركز الخامس برصيد 38 نقطة خلف الفنلندي كالي روفانبيرا (40).

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة