أجاثا كريستي

أجاثا كريستي (Agatha Christie) أو أجاثا ميري كلاريسا (Agatha Mary Clarissa) وتعرف أيضا السيدة مالوان (Lady Mallowan).
هي كاتبة إنجليزية اشتهرت بكتابة روايات الجرائم وكتبت أيضاً روايات رومانسية باسم مستعار هو ماري ويستماكوت (Mary Westmacott).
تعد أعظم مؤلفة روايات جرائم في التاريخ أذ بيعت أكثر من مليار نسخة من رواياتها التي ترجمت لأكثر من 103 لغات.
ولدت أجاثا كريستي من 15 أيلول 1890، من أب أميركي وأم انجليزيه، عاشت في بلدة (ساوباولو) معظم طفولتها، كريستي وصفت طفولتها بأنها «سعيدة جدا»، وكانت محاطا بمجموعة من النساء القوية والمستقلة منذ سن مبكرة.
تقول عن نفسها: إنني قضيت طفولة مشردة إلى أقصى درجات السعادة، تكاد تكون خالية من أعباء الدروس الخصوصية، فكان لي متسع من الوقت لكي أتجول في حديقة الازهار الواسعة وأسيح مع الاسماك ما شاء لي الهوى. !! وإلى والدتي يرجع الفضل في اتجاهي إلى التأليف، فقد كانت سيدة ذات شخصية ساحرة، ذات تأثير قوي وكانت تعتقد اعتقاداً راسخاً أن أطفالها قادرين على فعلِ كلِ شيء وذات يوم وقد أصبت ببرد شديد ألزمني الفراش قالت لي: ‏ ـ خير لكِ أن تقطعي الوقت بكتابة قصة قصيرة وأنت في فراشك. ‏ فكان جوابي ولكني لا أعرف. ‏ لا تقولي لا أعرف، ‏ وحاولت ووجدت متعة في المحاولة، فقضيت السنوات القليلة التالية أكتب قصصاً قابضة للصدر. !! يموت معظم أبطالها. !! كما كتبت مقطوعات من الشعر ورواية طويلة احتشد فيها، عدد هائل من الشخصيات بحيث كانوا يختلطون ويختفون لشدة الزحام، ثمَّ خطر لي أن أكتب رواية جرائم، ففعلت واشتد بي الفرح حينما قبلت الرواية ونشرت، وكنت حين كتبتها متطوعة في مستشفى تابع للصليب الأحمر إبان الحرب العالمية الأولى. ‏
خدمت كريتسي فالمستشفى خلال الحرب العالمية الاولى قبل زواجها وتكوين اسرة في لندن. وقالت ان بدايتها غير ناجحة في نشر اعمالها.
ولكن في عام 1920 تم نشر روايتها (قضية غامضة) في صحيفة رئيس بدلي ومن هنا كانت انطلاقة مسيرتها الأدبية.
توفيت أجاثا كريستي في 12 كانون الثاني 1976.

مقالات ذات صلة