الأخبار العاجلة

حفل زفاف داخل مقبرة أطفال

الصباح الجديد – وكالات:
احتفل عروسان في بريطانيا بحفل زفافهما داخل مقبرة للأطفال، وارتديا في يوم فرحهما الكبير ملابس مرعبة، كما فرضا على ضيوفهما ارتداء ملابس سوداً من رؤوسهم وحتى أخمص أقدامهم.
ووضع العروسان زينة العرس بألوان قاتمة وموشحة بالسواد على طريقة احتفالات الهالوين، وزيّنا المقابر بمجموعة من الزهور الأرجوانية المجففة والصناعية، واستعملا أضرحة قبور الأطفال الموتى كأعمدة للتصاميم.
وتسببت صور الزفاف الغريب العجيب بعد نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، في حالة من الجدل بين رواد الموقع وانهالت عليهما التعليقات المنتقدة والساخرة لحفلهما.
وكتب أحد المعلقين: “إن هذه المقبرة لا علاقة لها بهؤلاء الأشخاص، وقد أنشئت أوائل عام 1900م، وأغلقت في عام 2016، ومرفقة داخلها كنيسة عمرها 100 عام أغلقت ايضا قبل بضع سنوات”.
وعدّ ناشط ثان أن احتفالهما داخل المقبرة أمر فظيع ومثير للاشمئزاز، متسائلا عن كيفية استعمال شواهد القبور كديكورات.
واتفق معه شخص ثالث بالقول: “لقد توفيت ابنة أخي منذ 20 عاما تقريبا عندما كانت بعمر الخامسة، ودفنت داخل المقبرة”، متوعدا العروسين في حال استعملا ضريح قبرها كجزء من احتفالهما بدفنهما داخل المقبرة.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة