الأخبار العاجلة

مصر.. ارتفاع التضخم بنسبة 7.2 % في كانون الثاني الماضي

خطوة جديدة في مشروع الربط الكهربائي بينها والسعودية

الصباح الجديد ـ وكالات:

قال الجهاز المركزي المصري للتعبئة العامة والإحصاء، أمس الاثنين، إن التضخم السنوي لأسعار المستهلكين بالمدن ارتفع إلى نسبة 7.2% في كانون الثاني الماضي من 7.1% في كانون الأول الماضي.
وبذلك يكون التضخم قد ارتفع للشهر الثالث على التوالي، وهو ما يعد تحديا لتوقعات سابقة تنبأت بتباطؤ التضخم في 2020، وربما هذا قد يفتح الباب أمام البنك المركزي لخفض أسعار الفائدة مرة أخرى في وقت لاحق من هذا الشهر.
ويظل التضخم في نطاق النسبة التي يستهدفها البنك المركزي عند 9%. وكانت مصر قد استكملت برنامج إصلاح اقتصادي مدته ثلاثة أعوام بدعم من صندوق النقد الدولي.
ورفعت الحكومة أسعار الوقود عدة مرات، كان أحدثها في تموز الماضي، ضمن شروط اتفاق القرض لمصر البالغة قيمته 12 مليار دولار.
وأدى ذلك بدوره لصعود أسعار المواد الغذائية، بما في ذلك الفاكهة والخضروات، في حين تدخلت الحكومة من وقت لآخر لتوفير المنتجات الأساسية بأسعار أقل من السوق.
في السياق، أكد مسؤول بوزارة الكهرباء والطاقة المتجددة في مصر، أن القاهرة والرياض ستختاران إحدى سفن المسح العالمية في أيار المقبل، لتحديد نقاط الربط الخاصة بمسار الخط الجديد بين البلدين.
وقال المصدر لصحيفة «اليوم السابع» المصرية: سيجري توقيع العقود الخاصة بأعمال الإنشاءات في حزيران المقبل، مشيرا إلى أنه سيجري تشغيل المرحلة الأولى من المشروع في 2023 بقدرة 1500 ميغاوات، وباقي القدرات ستدخل تباعا إلى أن تصل إلى 3 آلاف ميغاوات. وأضاف المصدر: سيجري التعاقد مع استشاري عالمي سيتولى القيام بالدراسات الخاصة بمشروع الربط الكهربائي بين البلدين بعد تعديل مسارات خطوط الكهرباء ونقطة هبوط الكابلات.
ولفت إلى أنه سيجري إنشاء خطوط النقل ومحطة محولات خاصة بخط الربط بين البلدين بنظام DC «التيار المستمر»، والتي تعد الأحدث في مصر والعام العربي.
وسيتيح مشروع الربط الكهربائي بين مصر والسعودية للقاهرة إمكانية الربط الكهربائي مع دول الخليج والاستفادة من الاحتياطي اليومي بالشبكة القومية للكهرباء والتي تصل إلى 21 ألف ميغاوات.
على صعيد آخر، واصل سعر صرف الدولار، أمس الاثنين، تراجعه أمام الجنيه المصري لليوم الثاني على التوالي في عدد من البنوك العاملة بمصر.
وذكرت وسائل إعلام أن سعر الدولار تراجع في البنك المركزي المصري بمقدار قرشين ليسجل 15.70 جنيه للشراء، و15.80 جنيه للبيع، في مقابل 15.72 جنيه للشراء، و15.82 جنيه للبيع مقارنة بأسعاره أمس الأول.
في حين شهد الدولار انخفاضا أيضا في بنك أبو ظبي الإسلامي ليسجل أمس 15.71 جنيه للشراء، و15.81 جنيه للبيع، بعد أن كان سعره أمس الأول 15.72 جنيه للشراء، و15.82 جنيه للبيع.
وسجل الدولار انخفاضه أيضا في البنك التجاري الدولي، 15.69 جنيه للشراء في مقابل 15.70 جنيه للبيع بانخفاض قدرة قرش، بعدما كان يوم الاحد 15.79 جنيه للبيع في مقابل 15.80 جنيه للشراء، بانخفاض قدرة قرش.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة