الأخبار العاجلة

روسيا تعزز الروبل وتدفع بورصة موسكو إلى المنطقة الخضراء

الصباح الجديد ـ وكالات:
عزز الروبل الروسي مواقعه أمام الدولار واليورو، وصعدت بورصة موسكو إلى مستويات قياسية جديدة أمس بعد منح الثقة لرئيس وزراء روسيا الجديد.
واصل الروبل ارتفاعه أمام العملات الرئيسة خلال تعاملات أمس، وارتفع بنسبة 0.2% في مقابل العملة الأمريكية ليتم تداوله عند 61.39 روبل للدولار، بينما صعد أمام اليورو بنسبة 0.62% إلى 68.29 روبل.
كما سجلت البورصة الروسية مكاسب قوية، إذ صعد مؤشر RTS المقوم بالدولار بأكثر من واحد في المئة، ليصل إلى 1635.58 نقطة، في حين ارتفع مؤشر MICEX المقوم بالروبل إلى 3189.24 نقطة.
وعزا محللون ارتفاع السوق الروسية للتغيرات في الحكومة، إذ قال سيباستيان باربي رئيس أبحاث الأسواق الناشئة في بنك «كريدي أجريكول» لـYahoo Finance، إن «تركيز الحكومة المحتمل على الاستثمار يجب أن يدعم العوائد وجاذبية الروبل».
ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الأربعاء مرسوما بتعيين ميخائيل ميشوستين رئيسا للوزراء، بعد استقالة حكومة دميتري مدفيديف في أعقاب رسالة بوتين للجمعية الفدرالية، التي اقترح فيها جملة من «التغييرات الأساسية» في الدستور الروسي.
على صعيد متصل، أشارت توقعات وكالة التصنيف العالمي S&P، إلى أن مؤشر نمو الناتج المحلي الإجمالي في روسيا عام 2020، سيسجل 1.8%.
وجاء في مذكرة عن الوكالة: «نتوقع زيادة في نمو الناتج المحلي الإجمالي الروسي، إلى 1.8 في المئة عام 2020، بسبب تخفيف سياسات النقد والقروض والميزانية».
وتشير التوقعات الرسمية لوزارة التنمية الاقتصادية الروسية، إلى أن نمو الناتج المحلي الإجمالي في البلاد سيحقق هذا العام نسبة قدرها 1.3 في المئة.
وقال رئيس هيئة الرقابة والتفتيش الروسية أليكسي كودرين، إن نمو الناتج المحلي الإجمالي هذا العام سيكون في حدود 1.5% أو حتى أقل.
كما توقعت وزارة التنمية الاقتصادية الروسية أن يصل هذا المؤشر إلى 1.7%، بعد أن طرح الرئيس فلاديمير بوتين، في رسالته إلى الجمعية الاتحادية عددا من المبادرات لتحسين المؤشرات الاجتماعية في البلاد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة