الأخبار العاجلة

غوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا بعد رفض مادورو الإذعان لانتخابات جديدة

الأغلبية الاوربية اعترفت به..
الصباح الجديد ـ وكالات:
اعترفت عواصم اوربية عدة بالزعيم الفنزويلي المعارض خوان غوايدو رئيسا مؤقتا لبلاده.
واعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، الذي سبق العواصم الأوروبية بالاعتراف
في تصريح تلاه امس الاثنين من مقره بمدريد، أن الحكومة الإسبانية تعتبر المهمة الأساسية التي يجب على غوايدو توليها هي “تنظيم انتخابات ديمقراطية يستطيع الجميع المشاركة فيها”.
وتزامنا مع ذلك، أعلنت اليوم كل من بريطانيا والسويد والنمسا اعترافها بغوايدو رئيسا مؤقتا لبلاده.
وكان عدد من الدول الأوروبية قد أمهل الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو حتى أمس، للإعلان عن إجراء انتخابات رئاسية في البلاد لتجاوز أزمتها الحالية، محذرة في حال عدم فعله ذلك، فانها ستتجه الى الاعتراف بشرعية غوايدو، الذي نصب نفسه رئيسا نهاية الشهر الماضي، لكن مادورو رفض الإذعان للمطلب الأوروبي.
وذكر مصدر دبلوماسي في بروكسل لـ”RT” أن إيطاليا منعت صدور بيان عن الاتحاد الأوروبي يعترف بخوان غوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا.
وأضاف المصدر: “تفيد المعلومات المتوفرة بأن إيطاليا خلال اللقاء غير الرسمي لوزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي يومي 31 يناير و1 فبراير في بوخارست، استخدمت الفيتو ضد بيان باسم الاتحاد الأوروبي، كان يجب أن تصدره مفوضة الاتحاد فيديريكا موغيريني تؤكد فيه اعتراف الاتحاد بخوان غوايدو رئيسا مؤقتا لفنزويلا، إذا لم يتم تنظيم الانتخابات الرئاسية الجديدة”.
ونتيجة لذلك، تم الإعلان أن الاتحاد الأوروبي سينظم مع أوروغواي اجتماعا وزاريا لمجموعة الاتصال الدولية حول فنزويلا في 7 فبراير في مونتيفيديو.
ونصّب غوايدو نفسه في الـ23 من يناير الماضي رئيسا مؤقتا لفنزويلا، وسارع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالاعتراف بزعيم المعارضة “رئيسا انتقاليا”، وتبعته كل من وكندا والأرجنتين والبرازيل وتشيلي وكولومبيا وكوستاريكا وغواتيمالا وهندوراس وبنما وباراغواي وبيرو وجورجيا والمغرب والإكوادور، والبرازيل، وشيلي، وبنما، والأرجنتين، وكوستاريكا، وغواتيمالا ثم بريطانيا، فيما تتمسك روسيا والصين بشرعية مادورو رئيسا وحيدا لفنزويلا، وتؤيد كل من تركيا والمكسيك وبوليفيا شرعية مادورو، الذي أدى قبل أيام اليمين الدستورية رئيسا لفترة جديدة من 6 سنوات.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة