الأخبار العاجلة

وزير الزراعة : موازنة 2020 تسعى الى تصدير الفائض من المحاصيل الى خارج البلاد

مستشار الوزارة اكد على العمل الجاد لتضمين رز العنبر المحلي بالبطاقة التموينية

بغداد _ الصباح الجديد :

اعلن وزير الزراعة الدكتور صالح الحسني ان موازنة العام 2020 ستتضمن تصدير جميع المحاصيل الفائضة عن الاستهلاك المحلي الى خارج البلاد لتوفير العملة الصعبة ودعم الاقتصاد الوطني .
واوضح الوزير ان الموافقات الاصولية قد حصلت لتضمين الموازنة المقبلة هذه الفقرة المهمة التي تعيد للزراعة العراقية مكانتها المرموقة في ضوء الارتفاع الملحوظ بنسب الانتاج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني وبعد ان تصاعد انتاج الحنطة الى اربعة ملايين و750 الف طن بعد ما كانت مليونين و174 الفا و622 طنا وهي نسبة تجاوزت 100% وارتفاع انتاج بذور الرتب العليا الى (250) الف طن وزيادة المساحات المخصصة لزراعة الشلب الى (649) الفا و562 دونما بعد ما كانت (5) الاف دونم فضلا عن التوسع الكبير في المساحات المخصصة للخطة الشتوية المقبلة 2019- 2020 لتكون (15) مليونا و628 الفا و103 دوانم .
وشدد الحسني على الاعمال والخطط التي نفذتها الوزارة للنهوض بالقطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني منها منح مسوقي الحنطة لمستحقاتهم المالية في اليوم التالي من التسويق ، وتاجيل استحصال بدلات الايجار للعقود الزراعية لهذا العام والاعوام السابقة وتخفيض اجور الخدمات الزراعية التي يتم استيفاؤها من قبل دائرة الاراضي الزراعية
كما اشار الحسني الى انشاء مركز متخصص بالنخيل وانتاج التمور يقوم باعداد الدراسات العلمية والمهنية للنهوض بهذا القطاع المهم ضمن دائرة البستنة ، لافتا الى التوازن والاستقرار الحاصل في مستوى اسعار المنتجات الزراعية والحيوانية مثل بيض المائدة حيث قامت الوزارة بمنع استيراد عدد كبير من هذه المنتجات وبما انعكس على تشجيع الفلاحين وممارسة عملهم الزراعي وعودتهم الى اراضيهم التي هجرت سابقا.
على صعيد متصل أكد مستشار وزارة الزراعة الدكتور مهدي ضمد القيسي سعي الوزارة والعمل الجاد بمضاعفة الجهود لتضمين محصول رز العنبر بالبطاقة التموينية من اجل تحقيق الأمن الغذائي للمواطن العراقي من خلال دعم المنتج المحلي بشقيه النباتي والحيواني كونه أكثر أماناً واطمئناناً من المستورد .
وأضاف القيسي إن الوزارة تدعم القطاع الزراعي بشتى أنواعه وحماية المنتج المحلي وزيادة إنتاجه لتحقيق الأمن الغذائي من خلال تضمين عدد من المحاصيل المحلية بالبطاقة التموينية ومنها رز العنبر دعماً للاقتصاد الوطني وتحريك الجوانب الاقتصادية للبلد والذي يشمل معظم القطاعات المرتبطة بصورة مباشرة وغير مباشرة بالقطاع الزراعي .
وأوضح القيسي إن وزارة الزراعة وسعت من خطتها الزراعية لسنة 2019 من المحاصيل الصيفية وعلى رأسها محصول الشلب ، حيث بلغت المساحة المزروعة منه ( 650 ) ألف دونم بعد أن كانت (5) الاف دونم في السنة السابقة 2018 بسبب الشحة المائية لغرض ديمومة اصناف الشلب، وهذا يعطي مؤشرا بأن محصول الرز سيدخل بكميات أوسع وأشمل ضمن مفردات البطاقة التموينية وسيتسلم من قبل وزارة التجارة ، نتيجة توفير المستلزمات الزراعية من البذور والأسمدة والمبيدات وخدمات الإرشاد الزراعي .
كما أشار الدكتور مهدي القيسي إلى إن كميات الحنطة المنتجة والمتسلمة من قبل وزارة التجارة للموسم الزراعي 2018 ـ 2019 قد تجاوزت ( 4 ) ملايين و700 الف طن ، وزعت منها ضمن مفردات البطاقة التموينية وامتازت أصناف الحنطة بالخبازية بخلاف الاصناف السابقة نتيجة دور البحث العلمي في وزارة الزراعة الذي حسن الصفات النوعية والإنتاجية للحنطة المحلية .
وبيّن إن وزارة الزراعة جادة بأن تكون المائدة العراقية غنية بمفرداتها التغذوية من المحاصيل المحلية وضرورة دعم نشاطات القطاع الزراعي من خلال دعم وزارة الزراعة كونها هي الجهة المعنية والموجهة والمخططة للعملية الزراعية في العراق .
الى ذلك أعلنت وزارة الزراعة من خلال مديرية زراعة كربلاء عن تفقيس مليونين و(401) الف بيضة خلال الشهر الماضي عن طريق مشاريع تفقيس البيض وانتاج لحوم الدجاج في المحافظة.
حيث تم انتاج هذه الكميات من بيض التفقيس عن طريق (9) مشاريع للدواجن عاملة في المحافظة فيما بلغ عدد البيض المرقد خلال هذه الفترة مليونين و(814) الف بيضة تستعمل كأمهات لانتاج البيض واللحوم البيضاء.
كما اعلنت المديرية عن المباشرة بتجهيز فلاحي ومزارعي الحنطة بالبذور والاسمدة الكيمياوية لتنفيذ الخطة الزراعية التي اقرتها الوزارة للموسم الزراعي الشتوي 2019-2020، حيث بلغت الكميات المجهزة من بذور الرتب العليا أكثر من (2875) كغم اضافة الى العمل على تعفير البذور بمبيد الراكسيل من اجل القضاء على امراض التفحم التي تصيب المحصول.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة