الأخبار العاجلة

اللعيبي: 50 مليار دولار سنوياً خسائر قطاع النفط.. واستثمار الغاز هو الحل

وزير النفط السابق: فقدان الرؤية السياسية الصحيحة أغرقت البلد… وإعادة الهيكلة ضرورة

بغداد ـ الصباح الجديد:
وصف وزير النفط السابق عضو اللجنة البرلمانية العليا للطاقة جبار اللعيبي الحصيلة التي وصلت إليها العملية السياسية في العراق بأنها “مؤلمة بجميع مفاصلها الحيوية، ما أدت الى تدني مستوى العيش، وإهدار مالي يزيد على 50 مليار دولار سنوياً في قطاع النفط فقط وبقية الخدمات التابعة”.
وقال اللعيبي، ان “ما يزيد الطين بلة هو عدم الدراية بطبيعة التحديات التي تواجهنا، وفي مقدمتها تناقص أعداد الكفاءات التي تراجعت بضغط العامل السياسي الطارد الكفاءات، واعتماد البلد على مورد واحد هو النفط، الذي يوفر عائدات مباشرة لا تحتاج إلى جهود كبيرة بحكم وجوده المتوارث”.
وأضاف: “نخسر أكثر من 5 مليارات سنوياً نتيجة إحراق الغاز المصاحب في حقول النفط، في وقت يكلف استيراد المشتقات النفطية ببلد منتج النفط ومصدر له ما يقارب 3 – 4 مليارات دولار سنوياً، يمكن توفيرها بوسائل عديدة”. وطالب اللعيبي بإعادة النظر في “استحقاقات جولة التراخيص ودفوعاتها”، مؤكداً أن ذلك “مطلب مهم لخفض الضرر الذي تعانيه البلاد جراء هذا القرار الخاطئ، إذ تكلف ميزانية الدولة 15 مليار دولار”.

واكد: “إذا تمكنا من إعادة هيكلة وزارة النفط ودعم الكفاءات الوطنية بقوة يمكننا تطوير استثمار الغاز الحر، في حقلي عكاز وراوة وبقية الحقول في المنطقة الشمالية الغربية، إذ يمكن توفير موارد سنوية بما يتراوح بين 15 و20 مليار دولار”.
واشار الى أن “رفع كفاءة قطاع الصناعة النفطية سيدعم توفير نصف احتياجات القطاع في المرحلة الأولى، ثم الاكتفاء محلياً في المستقبل لتوفر ملياري دولار مما ينفق الآن”.
وتابع بالقول، ان “الاستهلاك المالي لقطاع الكهرباء يصل الآن 300 ألف برميل يومياً، وتنفق الدولة عليه 6 مليارات دولار سنوياً بمتطلب إنتاج الطاقة الكهربائية التي يمكن تعويضها بالغاز المحروق في حقولنا هدراً”.
وشدد اللعيبي على وجوب اتخاذ إجراءات مُلحة لتطوير القطاع من خلال المضي في إعادة هيكلة وزارة النفط، إذ من شأنه توفير 30 ألف فرصة، قد تحل أزمة كبيرة لجيوش العاطلين في البلاد”.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة