الأخبار العاجلة

ليستر يحتفي بفوز تاريخي على ساوثمبتون بتسعة أهداف

كاسبر شمايكل يعادل إنجاز والده التاريخي في البريميرليج

لندن وكالات:

احتفى فريق ليستر سيتي بفوزه التاريخي على مضيفه ساوثمبتون، عندما سحقه بتسعة أهداف نظيفة أول أمس في افتتاح المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وعادل ليستر، بطل الدوري الإنجليزي لعام 2016، بهذا الانتصار، أكبر فوز في تاريخ الدوري الممتاز، والذي حققه مانشستر يونايتد على حساب ضيفه إيبسويتش تاون عام 1995. كما حقق أكبر فوز لفريق خارج ملعبه منذ انطلاق الدوري الممتاز موسم 1992-1993.وانتزع ليستر بذلك المركز الثاني مؤقتا بانتظار بقية مباريات المرحلة.
وقال مدرب ليستر الايرلندي الشمالي براندن رودجرز «كنا بلا رحمة. أنا فخور جدا بكوني مدربا لهذا الفريق (…) إحدى إشارات الفرق الجيدة هي عدم الاستسلام. أردنا أن نظهر أننا فريق جيد وحققنا ذلك بالتأكيد في الشوط الثاني» من المباراة التي أقيمت تحت الأمطار الغزيرة.وفرض الإسباني أيوزي بيريز والقائد جايمي فاردي نفسيهما نجمين في المباراة بتسجيل كل منهما لـ «هاتريك»، الأول في الدقائق 19 و39 و57 والثاني في الدقائق 45 و58 و90+3 من ركلة جزاء، وتناوب بن تشيلويل (10) والبلجيكي يوري تيلمانز (17) وجايمس ماديسون (85) على الأهداف الثلاثة الأخرى.وأضاف رودجرز «كنا ببساطة بلا رحمة في أدائنا. عندما تسجل هذا الكم من الأهداف يمكنك ببساطة أن تبطئ من إيقاعك، لكننا حافظنا على تركيزنا. نريد أن نكون من فرق المقدمة».
وكانت نقطة التحول في المباراة طرد مدافع ساوثمبتون راين برتراند بعد نحو عشر دقائق من البداية، ما سهل مهمة الضيوف في تحقيق الفوز الكاسح الذي رفعوا به رصيدهم إلى 20 نقطة. في المقابل، تجمد رصيد ساوثمبتون عند ثماني نقاط في المركز الثامن عشر (من أصل 20).وقال مدرب الأخير النمساوي رالف هازنهوتل إن أداء فريقه كان «كارثة وعلي أن أعتذر وأتحمل المسؤولية 100 بالمئة. لم يسبق لي أن رأيت فريقا يتصرف بهذه الطريقة، لم نقاتل من أجل أي شيء».
واقتحم ليستر سيتي، تاريخ الدوري الإنجليزي الممتاز، من أعظم أبوابه وحقق أرقاما قياسية بانتصار عريض على مضيفه ساوثهامبتون، بنتيجة (9-0)، في افتتاح الجولة العاشرة للبريميرليج.
وسجل أهداف «الثعالب» كل من جايمي فاردي (هاتريك)، وأيوزي بيريز (هاتريك)، وهدف لكل من بينجامين تشايلويل، ويوري تيليمانس، وجيمس ماديسون.وبحسب شبكة «سكواكا» للإحصائيات، فإن هذه النتيجة هي الأكبر على الإطلاق التي يحققها فريق خارج ملعبه في تاريخ البريميرليج.
أما شبكة «أوبتا» للإحصائيات، فقد أشارت إلى أن ليستر عادل أكبر فوز في تاريخ البريميرليج، والمسجل باسم مانشستر يونايتد، والذي تمكن عام 1995 من اكتساح إبسويتش تاون بنفس النتيجة، ولكن على ملعب «أولد ترافورد» معقل الشياطين.
«أوبتا» ذكرت أيضًا، أن ليستر سيتي بات الفريق الثاني في تاريخ البريميرليج الذي يملك لاعبين سجلا «هاتريك» في مباراة واحدة «فاردي وبيريز»، بعد آرسنال الذي سجل منه «جيرمان بينانت وروبرت بيريس» كل منهما هاتريك في آيار 2003، وأيضًا في شباك ساوثهامبتون.
أما الرقم الأهم، فهو حصول ليستر على 20 نقطة من أول 10 مباريات، وهو رصيد أعلى بنقطة مما حصل عليه الفريق في موسم (2015/2016)، وهو الموسم الذي حقق فيه «الثعالب» الإعجاز الذي لن ينساه التاريخ بفوزهم بلقب البريميرليج.
وشارك الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل، في اكتساح فريقه ليستر سيتي لمضيفه ساوثهامبتون، ويعتبر هذا الفوز هو الأكبر في تاريخ البريميرليج، معادلًا الفوز الذي حققه مانشستر يونايتد عام 1995 على حساب إبسويتش تاون، على ملعب أولد ترافورد.
وبالنظر إلى المباراتين نجد أن هناك مفارقة مثيرة للغاية تتمثل في وجود كاسبر شمايكل في حماية عرين ليستر في المواجهة ، فيما شارك والده بيتر شمايكل الحارس الأسبق لمانشستر يونايتد في مباراة عام 1995.وبذلك نال بيتر شمايكل ونجله شرف المشاركة في تحقيق أكبر فوز في البريميرليج.يذكر أن هذا الفوز الكبير رفع رصيد ليستر سيتي إلى 20 نقطة في المركز الثاني في ترتيب البريميرليج مؤقتا، خلف ليفربول (25 نقطة) والذي تنتظره مواجهة قوية مع توتنهام اليوم الأحد.

مقالات ذات صلة

التعليقات مغلقة